.
.
.
.

لاجئ أهوازي: متابعة الأخضر حلم تحقق بعد طول انتظار

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر اللاجئ الأهوازي عقيل حسين في ماليزيا أن متابعة تدريبات المنتخب السعودي على أرض الواقع أشبه بالحلم الذي تحقق في نهاية المطاف، وذلك قبل يومين من خوض السعودية مباراة التصفيات المونديالية أمام العراق في ملعب شاه علم.

والتقت "العربية" عقيل الذي أكد متابعته للدوري السعودي مثل أغلب سكان الأهواز، كاشفاً عن ميوله الهلالية وإعجابه بياسر القحطاني.

وزاد حسين: دخلت إلى إنستغرام للبحث عن مقر تدريب الأخضر وعرفت اسمه، وبقيت بعد ذلك 5 ساعات أبحث عن مكان الملعب حتى وجدته أخيراً.

وامتدح عقيل أخلاق لاعبي المنتخب السعودي، وزاد: توجه لاعبو الأخضر إلي وإلى أطفالي للتصوير معهم فور نزولهم من الحافلة.