.
.
.
.

الهلال يبحث عن الفوز الثالث والتعاون يواجه خطر الديربي

الخليج يستضيف الباطن بأمل إعادة اتزانه

نشر في: آخر تحديث:

يسعى الهلال إلى مواصلة انتصاراته حينما يستضيف الاتفاق في افتتاح المرحلة الثالثة، في حين يبحث التعاون عن استعادة توازنه حينما يواجه غريمه التقليدي الرائد، وستكون مهمة الفيصلي حينما يستضيف الباطن.

وتوقف دوري جميل السعودي للمحترفين 28 يوما عقب المرحلة الثانية بسبب مواجهتي المنتخب السعودي أمام تايلاند والعراق في التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 والتي كسبها الأخضر 1-صفر و2-1 على التوالي.

وعلى ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض يسعى الهلال لتحقيق الانتصار الثالث على التوالي حينما يستضيف الاتفاق.

وخاض الهلال بقيادة مدربه الاوروغوياني غوستافو ماتوساس مباراتين وديتين خلال فترة التوقف الأولى كانت في الدوحة أمام الجيش القطري وانتهت بالتعادل 3-3، وفاز على الشعلة "درجة أولى" 2-صفر.

وانتعش غوستافو بعودة لاعبيه الدوليين سلمان الفرج وعبدالملك الخيبري وعبدالمجيد الرويلي ونواف العابد بالإضافة الى جاهزية البرازيلي كارلوس ادواردو بعد شفاءه من الاصابة ووصول بطاقة اللاعبين الاوروغوياني نيكولاس ميليسي والبرازيلي تياغو ألفيس واللذان لم يشاركا مع الفريق حتى الآن، إلا أنه سيفقد الثلاثي ياسر الشهراني وعبدالله الزوري ومحمد البريك للإصابة.

ويحتل الهلال المركز الثالث بفارق الاهداف عن أهلي جدة المتصدر والاتحاد بعد فوزه في المرحلتين الماضية على الباطن والتعاون.

وفي المقابل يدخل الاتفاق اللقاء منتشياً بفوزه الصعب في المباراة السابقة على ضيفه النصر 1-صفر ليستعيد توازنه بعد خسارته الكبيرة التي تلقاها من أمام ضيفه أهلي جدة 4-1.

وخاض الاتفاق بقيادة مدربه التونسي جميل بلقاسم 3 مباريات ودية خلال فترة التوقف إذ فاز على نجران 4-1، وتعادل أمام النجوم 2-2، وخسر أمام جاره القادسية 3-2.

وسيدخل الاتفاق المباراة باكتمال صفوفه بعد اكتمال ملف لاعبيه الاجانب بانضمام الكاميروني أمينو بوبا مدافع الخليج السابق ومهاجم الهلال السابق يوسف السالم، في حين سيغيب اللاعب محمد كنو والموقوف انضباطيا من قبل ادارة النادي بسبب تكرار سفره خارج السعودية.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم يبحث التعاون عن استعادة توازنه حينما يواجه غريمه التقليدي الرائد.

وظهر التعاون بصورة سيئة في هذا الموسم بعد خسارته في مباراتيه السابقتين أمام الوحدة والهلال 3-2 و2-صفر بقيادة مدربه الهولندي كالزيتش الذي يواجه خطر الاقالة مبكرا في حال خسر فريقه لقاء الديربي.

وفي المقابل يدخل الرائد اللقاء وهو منتشي بفوزه على الوحدة 3-1 بقيادة مدربه التونسي نصيف البياوي في حين أنه خسر أول لقاءاته أمام اتحاد جدة 3-2.

وعلى ستاد الأمير سعود بن جلوي بالخبر ستكون مهمة الخليج صعبة اذا ما اراد تحقيق فوزه الأول كونه سيواجه الباطن بعدما تلقى خسارتين في مواجهتيه السابقتين الأولى كانت أمام الفيصلي 3-1 والثانية أمام الاتحاد 3-2.

وفي المقابل يبحث الباطن عن مواصلة تألقه بعد المستويات الكبيرة التي ظهر فيها خلال المرحلتين السابقتين بخسارته الصعبة من أمام الهلال 2-صفر في المرحلة الأولى وفوزه التاريخي على الشباب 1-صفر في المرحلة السابقة.