.
.
.
.

جلفان الاتحاد: اهتمام الإدارة سيعيدني إلى الفريق سريعاً

اقترب من العودة بعد غياب طويل بسبب الإصابة

نشر في: آخر تحديث:

أكد تركي الجلفان لاعب اتحاد جدة عودته إلى تدريبات فريقه الجماعية خلال فترة التوقف الحالية بعد إنهاء البرنامج التأهيلي الخاص به في قطر، مشيراً إلى أن تعامل إدارة حاتم باعشن معه دفعه إلى زيادة وتيرة تدريباته ليكون جاهزاً في أقرب وقت.

وتعرض الجلفان الذي لم يلعب أي مباراة رسمية مع اتحاد جدة، إلى قطع في رباط ركبته الصليبي في أكتوبر العام الماضي، وأجرى العملية الجراحية في لندن مطلع العام الشهر الجاري، ومنذ تلك الفترة وهو يخوض برنامجاً تأهيلياً للعودة إلى الملاعب من جديد.

وقال تركي لـ"العربية.نت": أخضع الآن إلى برنامج تأهيلي في إسبيتار في الدوحة، وعلى الصعيد البدني أشعر بأني بأفضل حال، وسأكون جاهزاً للدخول في تدريبات الاتحاد الجماعية بعد 10 أيام على أبعد تقدير، وبإمكاني خوض المباريات الودية أو المناورات في التدريبات، على أن أكون جاهزاً لخوض المباريات بعد فترة قصيرة.

وزاد الجلفان: هناك تواصل شبه دائم مع حاتم باعشن ونائبه عمر أحمد مسعود، ودائماً ما يتواصل الاثنان معي للاطمئنان على حالتي وتشجيعي والتأكيد بأن الفريق يحتاج تواجدي، وتعاملهما الجيد دفعني إلى بذل أكبر قدر من الجهد للعودة إلى الاتحاد سريعاً ولعب مباراتي الرسمية الأولى مع الفريق.

وعن تواصله مع خوسيه لويس سييرا مدرب الفريق، أجاب: لم يحدث بيني وبينه تواصل كوني كنت أقضي فترة التأهيل بعيداً عن النادي ولم نتقابل كثيراً، لكن يُنقل لي اهتمامه بحالتي وسؤاله الدائم. وأتبع: الحقيقة كذلك أن فيكتور بيتوركا مدرب الاتحاد السابق كان أكثر شخص مهتم بحالتي وكان يتابع تطور إصابتي بشكل دائم ويسأل عني سواء كنت في جدة أو حتى خارجها، لكن لم يكتب لنا العمل سوياً، كونه رحل عن النادي عندما حضرت إلى الاتحاد المرة الأولى، وعندما عاد المرة الثانية كنت مصاباً.

وحضر الجلفان إلى اتحاد جدة قادماً من الباطن صيف العام 2015، ولم يستطع المشاركة مع الفريق في بداية الموسم الماضي لأسباب إدارية، قبل أن يتعرض إلى قطع في الرباط الصليبي خلال مباراة ودية جمعت فريقه بنادي الربيع.