.
.
.
.

إلكو: مهمتي صعبة مع الاتفاق.. ولن أحدث تغييرا

نشر في: آخر تحديث:

كشف الهولندي إلكو يوهانس، مدرب فريق الاتفاق المؤقت، بأنه لن يحدث تغييرات كثيرة على الفريق خلال مواجهته المقبلة مع التعاون بعد غد السبت في المرحلة الثامنة من مسابقة الدوري السعودي، مرجعاً ذلك لضيق الوقت.

ويشرف يوهانس على تدريب الاتفاق لأول مرة كمدرب مؤقت، حيث يخلف المدرب التونسي جميل قاسم، الذي أقيل من منصبه بعد خسارة الفريق صفر - 2 أمام الرائد في الجولة الماضية.

وقال المدرب الهولندي في المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة اليوم: "لم يمضِ على استلامي للفريق أسبوع واحد، وهي مدة قصيرة، المهم في الفترة الحالية التركيز وليس كثرة التغييرات".

وأضاف: "إعداد أي فريق في مثل هذا الوقت صعب، لكن الأهم أن أقف على مكمن الخلل وهو ما حدث، ولعل ما يساعدني هو تجاوب اللاعبين وثقة الإدارة، وأنا لست غريباً على الاتفاق والمنافسات السعودية، حيث أتواجد هنا للمرة الرابعة".

وأوضح يوهانس أنه تابع المباريات الثلاث الماضية للفريق لمعرفة المشاكل الفنية فيه، كاشفاً عن أنه عمل طوال الأسبوع الجاري لسد الثغرات في الفريق ووضع لمسة فنية عليه.

وعن التغييرات التي سيحدثها على الفريق قال: "نعم ستكون هناك بعض التغييرات، لكن بطبيعة الحال لا يمكن أن أتحدث عنها للإعلام".

ورفض يوهانس إطلاق أي وعود قبل مواجهة التعاون، متمنياً أن ينجح في مهمته على الرغم من قصرها بعيداً عن الكلام.

وعما إذا كان يرغب في الاستمرار مع الفريق قال: "لا أستطيع القول بأنني مدرب الاتفاق القادم، ما يهمني حالياً هو التركيز على المباراة وبعدها لكل حادث حديث، الاتفاق في قلبي وأنا هنا مع الفريق للمرة الرابعة، وأرى أن المساهمة في معالجة أوضاعه واجبة علي".

من جهته، قدم لاعب الوسط في الفريق حسن الحبيب شكره للمدرب جميل قاسم، مثمناً عمله مع الفريق، ومعه تحديداً حيث منحه الفرصة لتمثيل الفريق.

وأثنى الحبيب على عمل يوهانس، لافتاً إلى أن الصعوبة معه تكمن في ضيق الوقت، حيث قال: "عملنا طوال الأسبوع كان منصباً على التركيز والانضباطية، سنقاتل من أجل عودة الاتفاق لتحقيق الفوز، ونسعى لعدم خذلان الإدارة التي لم تقصر معنا".