.
.
.
.

الأخضر في طوكيو.. "جاسوس".. وياباني انتظر هزازي 7 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

في اليابان، لديهم مثل شعبي قديم، معناه: "إذا كانت البداية جيدة فكل شيء سيكون جيداً".

في طوكيو، بعد بداية الأخضر الجيدة في التصفيات، وصلوا العاصمة اليابانية وهم في قمة ترتيب مجموعتهم، الجميع يعرف اللاعبين، الجميع يعرف فان مارفيك، ولكن هناك أشخاصا آخرين.

كاتاتاو.. المدلك، منذ 10 سنوات مع الأخضر، هو المدلك والمحبوب من اللاعبين، وليس تدليكه وحده السبب بل خفة دمه وهو رائع بتقليد حركات للاعبين.

جان بول.. مصور فني يقوم بتصوير التدريبات التكتيكية من نادي بي اس في ايندهوفن، ويحضر خلال المعسكرات والمباريات، فيما يم رب، هو قارئ للبيانات، ومحلل فني معار من أيندهوفن أيضا.

مهمتهما تصوير التدريبات التكتيكية وتحليلها عبر برامج خاصة وتقديم معلومات عن الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، حيث يقوم مارفيك في اليوم التالي بالاجتماع مع اللاعبين قبل التدريب ويشرح لكل لاعب أخطاءه.

في المباريات يتواجد الثنائي في المدرجات، ويقومان بتصوير المنتخب السعودي والخصم، وفي الدقيقة 40 من الشوط الأول يقومان بتحليل البيانات ويحددون نقاط الضعف في الفريق الخصم والأخطاء التي وقع فيها المنتخب السعودي، بين شوطي المباراة يتجه لهم مارفيك ويجلس معهم 5 دقائق يقدمون له كل المعلومات بعدها يتجه مارفيك للاعبين ويصحح الأخطاء.

ويحسب للثنائي أنهما استطاعا قلب الموازين في بعض المباريات من خلال المعلومات التي قدموها للمدرب.

أما ارتي جسبيرز فدائما معه لاب توب، يحضر فقط في المعسكرات يبدأ عمله قبل التمرين، يركب على أجسام اللاعبين أجهزة خاصة لقياس العلامات الحيوية والجهد البدني، ويقوم بتحليل البيانات عبر جهازه المحمول ويقدمها للمدرب مارفيك.

أما الرجل الذي يقف في المدرجات كالجاسوس، هو الأرجنتيني إيفر ديمالي، ومهمته جاسوس.

عمل مع المدرب بيلسا خلال اشرافه على مرسيليا، ومهمته الأساسية التجسس على الخصوم ودراسة وضعهم قبل المباريات وتقديم معلومات كاملة عنه.

المسؤول عن لياقة اللاعبين هو رول كومنز، عمل مع فان مارفيك في ألمانيا، والسعودية جمعتهما مجددا.

حمد اليامي، مدرب الحراس، محاضر في الاتحادين الدولي والآسيوي، يملك خبرة كبيرة.

مارك فان بومل الغني عن التعريف أحد مساعدي المدرب ومسؤول تحديدا عن الجانب التكتيكي.

أدري كوستر المساعد الأول للمدرب مارفيك، كان مدربا لأياكس وأيضا المنتخب الأولمبي الهولندي.

أما فان فلدي، مساعد ثانٍ للمدرب، من مهامه حضور مباريات الدوري السعودي وزيارة الأندية ومتابعة برامج اللاعبين الدوليين فيها.

والمدرب الوطني، فيصل البدين، من بدأ المهمة، ومن ساعد فان مارفيك للوصول بها إلى الآ.

وتستمر تدريبات الأخضر وفي الخارج رجل ياباني ينتظر، هذا الرجل انتظر 7 سنوات، ياباني مشجع لنادي اتحاد جدة، التقيناه من قبل عام 2009 عندما كان الاتحاد يواجه بوهان ستيلرز في نهائي أبطال آسيا، وقتها استطاع الحصول على توقيع كل لاعبيه المفضلين في نادي الاتحاد ما عدا واحد، كان مصاباً وقتها.

هذا الياباني انتظر 7 سنوات ليزور نايف هزازي مجدداً اليابان ويحصل على توقيعه.