.
.
.
.

5 عرب واجهوا برشلونة.. وأهلي مصر أكثرهم

نشر في: آخر تحديث:

لم يعرف برشلونة الإسباني مواجهة الأندية العربية إلا بعد ما يزيد عن 60 عاماً منذ تأسيسه عندما التقى الأهلي المصري مطلع الستينات الميلادية في مباراة ودية انتهت لمصلحة العملاق الإسباني بسداسية مقابل هدف.

ومنذ تلك المباراة وحتى مباراته أمام أهلي جدة المقررة مساء الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة، تواجه الفريق المنتمي لإقليم كاتالونيا مع 5 فرق عربية، وسيكون الأهلي السعودي بعد مباراة الثلاثاء سادس فريق عربي يلاقي برشلونة طوال تاريخ الأخير العريض.

ولعب برشلونة مباريات ودية مع الأهلي المصري "3 مرات" وكاظمة الكويتي والرجاء البيضاوي المغربي وجاره الوداد، بينما خاض مباراة رسمية واحدة أمام السد القطري، في نصف نهائي كأس العالم للأندية 2011.

ولعب برشلونة مباراة ودية أمام الوداد البيضاوي المغربي في 1974 وانتهت 3-2 لمصلحته.

وحضر برشلونة في 2006 إلى مصر للاحتفال بمئوية الأهلي المصري، لكنه أفسدها عليه بعدما اكتسح شباك عصام الحضري برباعية لا رد لها عن طريق خافيير سافيولا وبويان كريكيتش وهدفين من صامويل إيتو.

واستعداداً لموسم 2009-2010، تواجه برشلونة مع الأهلي المصري في دورة ودية رباعية احتضنها ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن، وانتهت لمصلحة برشلونة 4-1، وحينها سجل بويان مجدداً في الشباك المصرية، ورويدا وجيفيرين سواريز وبيدرو رودريغيز مقابل هدف لهاني العجيزي.

وقبل 7 أعوام، جاء برشلونة بطل السداسية التاريخية ذلك الموسم إلى الكويت بعد رفع بطولة كأس العالم للأندية في أبوظبي الإماراتية، لكنه حضر إلى احتفال كاظمة الكويتي بمرور 45 عاماً على تأسيسه منقوصاً من نجومه ليونيل ميسي وأندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز الذين رحلوا مباشرة نحو زيورخ لحضور حفل جائزة أفضل لاعب في العالم والتي حصل عليها ميسي.

وانتظر المتابعون في تلك المباراة 80 دقيقة لمشاهدة أول الأهداف، عندما أحرز بويان هدف الضيوف، قبل أن يعادل عبدالله الظفيري النتيجة للمضيفين في الوقت بدل الضائع.

وفي نصف نهائي كأس العالم للأندية 2011، تجاوز برشلونة نظيره السد القطري 4-0 بأهداف أدريانو كوريا "هدفين" وماكسويل وسيدو كيتا.

أما مواجهة برشلونة الأخيرة مع الأندية العربية فكانت أمام الرجاء البيضاوي وهزمه بثمانية أهداف لا رد لها جاءت عن طريق ميسي "هاتريك" وأليكسيس سانشيز "هدفين" وداني ألفيش وجيرارد ديلوفيو وسيرجي غوميز.