.
.
.
.

معسكر المنتخب السعودي ينطلق في أبوظبي

نشر في: آخر تحديث:

منذ مايو الماضي لم يستدعي بيرت فان مارفيك أكثر من 25 لاعبا لمعسكرات المنتخب التدريبية، هذه المرة استدعى 28، اثنان منهما خارج قائمة الـ67 المرسلة مسبقا للاتحاد الآسيوي، أي قائمة اللاعبين الذي يحق لهم تمثيل المنتخب في تصفيات كأس العالم، وهم عبدالرحمن الدوسري وسامي النجعي.

على غير العادة، فإن تجمع اللاعبين سيكون مباشرة في أبوظبي، إذ سمح للاعبين الانتقال بحرية إلى مقر المعسكر وليس التجمع في الرياض ثم الانتقال في رحلة واحدة نحو مقر المعسكر.

المعسكر الذي سيستمر لعشرة أيام، سيخوض خلاله الأخضر وديتين أمام سلوفينيا في العاشر من يناير، وكمبوديا في الرابع عشر من الشهر نفسه.

سلوفينيا، منتخب سبق أن تأهل مرتين لكأس العالم لكرة القدم، 2002 و2010، وهو يبحث عن تأهل ثالث حيث يحتل المركز الثاني بفارق نقطتين خلف انكلترا في المجموعة السادسة، يقع الآن في المركز الحادي والخمسين في تصنيف فيفا.

كمبوديا، اسم مشهور ومنتخب مغمور، فلا يكاد منزل سعودي إلا يتداول هذا الاسم، إذ ينسب إليه أشهر أنواع العود وأكثرها رواجا.

أما المنتخب فرغم مرور أكثر من 45 عاما على مشاركته الدولية الأولى، فلا يذكر التاريخ أي انجاز له، حتى في التصنيف الدولي فكان المركز 154 هو الأفضل له حققه عام 1011، الآن هو في المركز 173.

عودة للمنتخب السعودي، فإن الانتصار على سلوفينيا وكمبوديا قد يكونا كفيلين بكسر الأخضر حاجز المركز الـ50 في تصنيف فيفا لأول مرة منذ 2008.