.
.
.
.

العويس..صفحة جديدة في ملف تنافس حامٍ بين الأهلي والشباب

مباريات الفريقين تحفل بالإثارة دائماً منذ مطلع العقد الحالي

نشر في: آخر تحديث:

أعادت قضية انتقال الحارس الشبابي الأهلاوي محمد العويس للأذهان الإثارة التي كانت تحدث قبل مواجهات كلاسيكو أهلي جدة والشباب بعدما غابت في الموسمين الماضيين.

وأعلن الأهلي يوم الأربعاء توقيعه رسمياً مع حارس الشباب محمد العويس بعقد يمتد لخمسة مواسم بعد دخوله الفترة الحرة التي تتيح له التوقيع مع أي ناد دون الرجوع لناديه الأصلي.

وكان الشباب قد اتهم إدارة الأهلي بإخفاء حارسها الدولي عقب فراغه من مشاركته في معسكر الأخضر الذي أقيم في العاصمة الإماراتية أبوظبي عبر بيان رسمي قبل أن يتبعه ببيان آخر يؤكد فيه عدم تشرفه بالعويس، ليخرج اللاعب فجر الأربعاء ويعلن رغبته بالانتقال إلى حامل لقب دوري جميل السعودي للمحترفين.

ودائماً ما تعرف مباريات الأهلي والشباب الإثارة خارج الملعب من خلال التصريحات النارية إبان فترة رئاسة خالد البلطان والأمير فهد بن خالد التي استمرت خمس سنوات قبل أن تهدأ في الموسمين الماضيين بعد مغادرتهما كرسي رئاسة الناديين.

وسبق أن وصلت حدة الخلافات بين الناديين إلى ردهات لجنة الانضباط حينما قدم أهلي جدة شكوى رسمية ضد رئيس نادي الشباب في عام 2013 بسبب تهجم الأخير على إدارة الأهلي بألفاظ خارجة عن الروح الرياضية بحسب وصف البيان قبل أن يرد البلطان عبر برنامج "في المرمى" ويؤكد أن الأهلاويين هم من يفتعلون المشاكل ضد فريقه.

وحينها تدخل محمد أمان مدافع أهلي جدة على نايف هزازي مهاجم الشباب آنذاك، وتسبب ذلك التدخل بقطع في رباط ركبة هزازي الصليبي، عقب أشهر معدودة من انتقاله إلى النادي العاصمي قادماً من اتحاد جدة.

وقبل تلك الحادثة بموسم، رفض مارسيلو كوماتشو تمديد عقده مع أهلي جدة عقب موسم استثنائي، وفضل العودة إلى الشباب الذي غادره موسم 2011-2012، وبقي في صفوف الشباب لمدة موسم واحد قبل أن يغادر السعودية.

ووصل التنافس بين الناديين إلى درجة محمومة في موسم 2011-2012 عندما تنافسا على لقب دوري ذلك العام، وحسمه الشباب أمام الأهلي بالتعادل الإيجابي 1-1، وحينها قال خالد البلطان رئيس الشباب: انتصار الشباب، انتصار للروح الرياضية والقيم والعدالة.

وفي العام 2010-2011، تسببت مشاركة عبدالعزيز السعران مع الشباب وهو موقوف آسيوياً بإقصاء الشباب من ربع نهائي كأس الملك للأبطال وتأهل الأهلي، وبعد مباراة الإياب قدم الأمير فهد بن خالد شكره لجماهير الفريق التي ساندته في الملعب، وقال: أشكر 16 ألف رجل، أما 245 مشجعاً الذين حضروا فهم ينتمون إلى نادي الشباب.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع مناكفات كبيرة بين بعض الإعلاميين وجماهير الناديين على قضية انتقال العويس، في حين أن لغة التحدي ظهرت بشكل كبير بينهم عقب توقيع اللاعب رسمياً.