.
.
.
.

التعاون في مهمة آسيوية صعبة.. والفتح يبحث عن التعويض

نشر في: آخر تحديث:

يخوض التعاون السعودي اختباراً صعباً حينما يحل ضيفاً على استقلال طهران الإيراني، في حين يبحث مواطنه الفتح عن التعويض حينما يستضيف لخويا القطري في المرحلة الثانية من منافسات المجموعتين الأولى والثانية لدوري أبطال آسيا.

وعلى ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي بالعاصمة العمانية مسقط يسعى التعاون لتحقيق نتيجة إيجابية تدعم بدايته القوية في المشاركة الأولى له حينما يحل ضيفاً على استقلال طهران الباحث عن التعويض.

ونجح التعاون بتحقيق انتصار تاريخي على ضيفه لوكوموتيف طشقند الأوزبكي حينما فاز عليه بهدف نظيف سجله مدافعه طلال عبسي في باكورة مشاركته في دوري أبطال آسيا.

ويتقاسم التعاون الصدارة مع فريق أهلي دبي الذي فاز على استقلال طهران 20-1، وسيدخل الإيرانيون اللقاء بحثاً عن التعويض كون الخسارة قد تضعف آمالهم في التأهل إلى الدور الثاني مبكراً.

الفتح ولخويا القطري

وعلى ستاد الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، يبحث الفتح عن التعويض حينما يستضيف لخويا القطري المتصدر.

ويعاني الفتح من سوء النتائج في كافة المسابقات هذه الفترة، إذ إن الفريق تلقى ثلاث خسائر متتالية خلال الأسبوع الماضي والذي بدأه بهزيمة أمام التعاون وأتبعها بهزيمة أخرى أمام استقلال خوزستان الإيراني في دوري الأبطال، لينهيها بخروجه من كأس الملك السعودي بعد خسارته من أمام الاتفاق بهدف نظيف يوم الجمعة الماضي.

ويدخل الفتح المباراة بظروف صعبة، إذ تأكد غياب الثلاثي البرتغالي أوكرا ومحمد الفهيد والتونسي عبدالقادر الوسلاتي بعد خروجهم إجبارياً بسبب الإصابة في مباراة الاتفاق الأخيرة.

ويأمل الفتح في الخروج من عنق الزجاجة إذ إن دوري الأبطال لن يكون هدفاً رئيسياً بل أعينهم ستنصب على دوري جميل السعودي للمحترفين والذي يواجه فيه الفريق خطر الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، إذ يحتل المركز13 وبفارق نقطة عن الخليج متذيل الترتيب قبل انقضاء المسابقة بـ7 مراحل.

وفي المقابل يسعى لخويا إلى استغلال حالة مضيفه الفنية واقتناص فوزه الثاني على التوالي الذي سيضمن بقاءه في الصدارة لمرحلة أخرى.

وحقق لخويا فوزاً كبيراً على ضيفه الجزيرة الاماراتي بثلاثية نظيفة حملت سجلها مهاجمه المغربي يوسف العربي "هدفين" والتونسي يوسف المساكني ليتصدر بفارق الأهداف عن استقلال خوزستان الذي سيحل ضيفاً ثقيلاً على الجزيرة الإماراتي.