.
.
.
.

الفتح والشباب يكتفيان بنقطة.. والقادسية يسقط التعاون

نشر في: آخر تحديث:

اكتفى فريقا الفتح وضيفه الشباب بنقطة، بعد تعادلهما 1-1 على ستاد الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، في حين استعاد القادسية نغمة الانتصارات بعد فوزه على مضيفه التعاون 3-1 في المرحلة 20 من دوري جميل السعودي للمحترفين.

وعلى ستاد الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، فشل فريقا الفتح وضيفه الشباب بالعودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادلهما 1-1.

وتقاسم الفريقان أفضلية المباراة بعد ان تبادلا الهجمات في الشوط الأول إذ افتتح أصحاب الأرض التسجيل عند الدقيقة 29 عن طريق لاعبه توفيق بوحيمد الذي تابع تسديدة زميله المهاجم البرازيلي ناثان جونيور من ركلة جزاء العائدة من الحارس علي عواجي ووضع الكرة في الشباك.

وعند الدقيقة 34 نجح لاعب الشباب عبدالمجيد الصليهم بتسجيل هدف التعادل بعدما حول عرضية زميله حسن معاذ بقدمه في شباك الحارس عبدالله العويشير.

وكاد الجزائري محمد بن يطو أن يسجل الهدف الثاني للشباب حينما سدد كرةً قوية إلا أنها أصابت القائم الأيمن للحارس عبدالله العويشير.

وفي الشوط الثاني انخفض أداء الفريقين وكاد مدافعه الشباب حسن معاذ أن يسجل الهدف الثاني بعد تصديه لخطأ خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية إلا أنها أصابت العارضة.

وعند الدقيقة 85 كاد مدافع الشباب حسن معاذ أن يهدي الفتح ثلاث نقاط ثمينة حينما حول عرضية التونسي عبدالقادر الوسلاتي لاعب الفتح برأسه بالخطأ نحو مرمى فريقه إلا أنها اعتلت العارضة.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الشباب الى 27 نقطة في المركز الخامس، وارتفع رصيد الفتح الى 16 نقطة في المركز قبل الأخير.

وعلى ستاد الملك عبدالله بالقصيم، استعاد القادسية نغمة الانتصارات بعد فوزه على مضيفه التعاون 3-1.

وغلب الحذر الدفاعي على أداء الفريقين خلال الشوط الأول الذي لم يشهد أي خطورة على مرمى الحارسين فهد الشمري وفيصل مسرحي.

وفي الشوط الثاني تغير أداء القادسية الذي فرض سيطرته وتمكن قائده البرازيلي التون خوزيه من افتتاح التسجيل عند الدقيقة 72 عن طريق ركلة جزاء تسبب بها اللاعب مازن ابوشرارة.

وتمكن البرازيلي بيسمارك فيريرا مهاجم القادسية بتعزيز تقدم فريقه بتسجيل الهدف الثاني بعد مرور دقيقة من الهدف الأول حينما استغل تمريرة زميله عبدالرحمن العبيد وواجه المرمى ووضع الكرة في الشباك.

وعند الدقيقة 84 تمكن مدافع القادسية عبدالمحسن فلاتة من تسجيل الهدف الثالث، ليرد التعاون بهدف وحيد عند الدقيقة 88 عن طريق لاعبه مدالله العلياني.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد القادسية إلى 24 متقدماً الى المركز السابع، وبقي التعاون على رصيده السابق 24 نقطة متراجعاً إلى المركز الثامن.