.
.
.
.

مروان بصاص: مشكلة الهلال أمام الاتحاد نفسية

نشر في: آخر تحديث:

أكد مروان بصاص، قائد اتحاد جدة السابق، أن مواجهات فريقه أمام الهلال لا تخضع للمقاييس الفنية، وذلك بحكم المنافسة القوية بينهما منذ سنوات طويلة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن مشكلة أزرق العاصمة باتت نفسية أكثر من فنية.

وقال بصاص في حديثه لـ"العربية.نت": "مواجهات الاتحاد والهلال لا تعتمد على موقع الفريقين في جدول الترتيب، والدليل أن الاتحاد رغم ابتعاده عن المنافسة في سنوات مضت إلا أنه تعود على الفوز".

وأوضح بصاص أن الأفضلية الفنية تصب في مصلحة الهلال، وزاد: "الهلال يتفوق على مستوى العناصر على الورق ولديه لاعبون مميزون، ولكن ليس شرطا أن يفوز، وما يحدث داخل أرضية الملعب يختلف عن الواقع تماماً، خاصة إذا ظهر لاعبو الاتحاد بروحهم المعهودة".

وحول سر تميز الاتحاد تحديداً أمام الهلال، قال: "اللاعب هو من يهيئ نفسه قبل المباريات الكبيرة، والموضوع نفسي، وأتمنى أن يظهر لاعبو الاتحاد بجميع مبارياتهم كما يظهرون أمام الهلال، وهذا عمل الجهاز الإداري والفني من حيث التهيئة النفسية في جميع المباريات".

وأشار قائد اتحاد جدة السابق إلى أن الفريقين يتشابهان خلال الفترة الحالية من ناحية تذبذب المستوى، وقال: "المباراة قوية بين الطرفين، فالهلال يريد تعزيز موقفه والابتعاد بالصدارة، والاتحاد يريد إبقاء آماله بالمنافسة، ولكن الفريقين يتشابهان كثيراً خلال هذه الفترة من حيث تذبذب مستوياتهما لاسيما في مبارياتهما الأخيرة".

وحول سر روح لاعبي الاتحاد هذا الموسم، قال: "الروح عند لاعبي الاتحاد من زمان، والظروف الصعبة تجعل اللاعب يبدع ويظهر بمستوى مميز، وهذا هو المطلوب من اللاعب المحترف أن يرمي بكل الأمور التي تحدث خارج الملعب عرض الحائط، ويهتم فقط بأدائه داخل الملعب، وهذا ما فعله لاعبو الاتحاد هذا الموسم، لذلك نشاهدهم ينافسون على الدوري والفريق متأهل لنهائي كأس ولي العهد".

وأشاد بصاص بعمل التشيلي خوسيه لويس سييرا مدرب الفريق، وأضاف: "سييرا قام بعمل إيجابي هذا الموسم، ومن وجهة نظري هو من أفضل المدربين في الدوري من ناحية قراءة المباريات، فدائماً ما نشاهده يفاجئ الخصم بتغييراته في الشوط الثاني التي تجعل الفريق يظهر بمستوى مميز، ولكن سيواجه أيضاً مدربا كبيرا ومميزا، لذلك المهمة لن تكون سهلة".

وأرجع بصاص انخفاض مستوى لاعبي الهلال في المواجهات الأخيرة إلى تشبع لاعبيه من كثرة المشاركات، وواصل: "لاعبو الهلال تشبعوا ويحتاجون لفترة راحة عقب المشاركات الكثيرة هذا الموسم، بالإضافة إلى أن إمكانيات بعض اللاعبين مع احترامي لهم عادية جداً، إذ يبرز بالفريق فقط البرازيلي كارلوس ادواردو ونواف العابد، وهما من يحدثان الفارق إلى جانب الظهيرين البريك والشهراني، أما محترفو الفريق فأنا مستغرب من اختيارهم، حيث إنه من المفترض أن يظهر اللاعب الأجنبي وقت الحسم، وهذا لا يحدث في الهلال هذا الموسم، شاهدنا الحسم يحدث من لاعب خبير مثل الشلهوب في مواجهة الريان القطري".

ورفض بصاص بعض الآراء التي طالبت المدرب بالتركيز على نهائي كأس ولي العهد أمام النصر الجمعة المقبل، واللعب بالصف الثاني أمام الهلال، وزاد: "يجب على المدرب أن يلعب بكامل قوته في مواجهة الهلال، كون الفريق لا يزال منافساً قوياً على الدوري وأمامه فترة استرجاع كافية قبل النهائي، والفوز في المباراة سيزيد من حظوظه بتحقيق الدوري، لاسيما أنه يملك لاعبين مميزين مثل كهربا والمولد وفهد الانصاري".