.
.
.
.

هل ينهي سييرا عقدة الاتحاديين أمام النصر؟

نشر في: آخر تحديث:

يسعى اتحاد جدة إلى كسر عقدة مضيفه النصر، حينما يلاقيه على ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض، في نهائي كأس ولي العهد السعودي.

ويمني الاتحاديون النفس في أن يكون النهائي المرتقب فرصة جديدة لمصالحة جماهيره أمام النصر صاحب السطوة الكبرى خلال مباريات الفريقين في الخمسة مواسم الماضية.

وفشل الاتحاد في تذوق طعم الانتصار مع أصفر العاصمة في 9 مواجهات متتالية، إذ يعود آخر فوز على النصر إلى تاريخ 23 أغسطس من عام 2012 حينما انتصر في لقاء الفريقين بالدوري السعودي بهدف سجله البرازيلي دييغو دي سوزا.

وبدأت معاناة الاتحاديين في لقاءاتهم أمام النصر والتي وصلت مرحلة الفوز المريح حينما تعادلا 1-1 في إياب موسم 2012-2013.

وفي عام 2013-2014 فاز النصر ذهاباً على ستاد الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة 3-1، وكرر فوزه إياباً على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض بثلاثية نظيفة.

وفي موسم 2014-2015 واصل النصر تفوقه في الكلاسيكو حينما فاز في مواجهة الذهاب للدوري السعودي على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض 2-1 ليتبعه بفوز بنتيجة 3-1 على ستاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة في لقاء الاياب.

وفي الموسم الماضي، وعلى الرغم من تراجع مستوى النصر والذي اختتم موسمه باحتلاله المركز الثامن، إلا أنه نجح بالفوز على الاتحاد في ثلاث مواجهات، إذ فاز ذهاباً في الرياض بثلاثية نظيفة، واكتسحه إياباً في ستاد الجوهرة بخماسية نظيفة، ليكمل سلسلة انتصاراته حينما أقصاه من نصف نهائي كأس الملك في ذات الموسم بعد فوزه 3-1.

وفي لقاء الفريقين هذا الموسم في الدور الأول، والذي أقيم على ستاد الجوهرة نجح النصر باقتناص الثلاث نقاط حينما هزمه بهدف نظيف سجله لاعبه الباراغوياني فيكتور أيالا.

وتترقب جماهير الاتحاد مواجهة الجمعة بشغف، فهل سينجح بكسر العقدة والتتويج في اللقب أم سيواصل النصر هواياته بتحقيق الفوز أمام العميد؟.