.
.
.
.

السعودية وتايلاند.. تفوق أخضر

نشر في: آخر تحديث:

يحمل المنتخب السعودي تاريخاً مميزاً أمام نظيره التايلاندي، حيث أنه لم يتذوق طعم الخسارة خلال أي مباراة رسمية قبل مواجهتهما غدا الخميس على ستاد راجا مانغالا بالعاصمة بانكوك في المرحلة السادسة، ضمن منافسات المجموعة الثانية في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

ويتصدر المنتخب السعودي ترتيب مجموعته برصيد 10 نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب الياباني الوصيف، ويحتل المنتخب الأسترالي المركز الثالث برصيد 9 نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب الإماراتي الرابع.

وسبق للمنتخب السعودي أن واجه نظيره التايلاندي في 15مواجهة، كانت 6 مباريات ودية، حيث فاز في 13 وتعادل في مواجهة، وخسر مثلها في مباراة ودية.

أولى مواجهات الأخضر أمام تايلاند، كانت في دورة الألعاب الآسيوية عام 1982 بالعاصمة الهندية نيودلهي، وانتهت حينها بفوز الأخضر بهدف نظيف سجله لاعب الهلال المعتزل عبدالرحمن القحطاني.

وفي عام 1994 التقى المنتخبان في مواجهتين وديتين، احتضنهما ستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة في شهر أكتوبر، وفاز حينها الأخضر بالأولى 2-1 سجلها المهاجمان ماجد عبدالله وخالد المعجل، فيما خسر الثانية 3-1 وسجل هدف الأخضر الوحيد يوسف خميس.

وخلال نهائيات كأس آسيا 1992 التي أقيمت باليابان التقى المنتخبان في دور المجموعات وانتهت بفوز الأخضر برباعية نظيفة، سجلها سعيد العويران وفهد الهريفي "هدفين" ويوسف الثنيان.

وفي عام 1993 التقى المنتخبان في مواجهتين وديتين خلال شهر سبتمبر على ستاد الأمير سعود بن جلوي بالخبر، حينها حسم الأخضر المواجهتين الأولى كانت برباعية نظيفة، تناوب على تسجيلها سعيد العويران ومنصور الموسى وسامي الجابر ونزار عباس، والثانية انتهت بثلاثية نظيفة سجلها حمزة إدريس وسعيد العويران وفهد المهلل.

والتقى المنتخبان في دورة الألعاب الآسيوية عام 1994 التي أقيمت في مدينة هيروشيما اليابانية، وفاز المنتخب السعودي 4-2 محمد لطف "هدفين" وحامد الجهني "هدفين".

وفي نهائيات كأس آسيا 1996 التي أقيمت في الإمارات، التقى المنتخبان في دور المجموعات وفاز المنتخب السعودي 6-صفر سجلها خالد التيماوي "هدفين"، وفهد المهلل "هدفين"، وخالد مسعد وسامي الجابر.

وفي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، التقى المنتخبان وفاز المنتخب السعودي ذهاباً وإياباً في تايلاند 3-1 سجلها سامي الجابر وعبدالله الشيحان وعبيد الدوسري، وفي الرياض 4-1سجلها عبدالله الشيحان وعبدالله الجمعان وسامي الجابر وابراهيم ماطر.

وخلال عامي 2008 و 2009 التقى المنتخبان ودياً على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، وانتهت بهدف نظيف سجله نايف هزازي، وعلى ستاد المسار والميدان في اليابان انتهت 2-1سجلها ريان بلال وسلطان النمري.

وفي التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال 2014 في البرازيل، التقى المنتخبان وانتهت مواجهة الذهاب في تايلاند بالتعادل السلبي وحسم الأخضر مواجهة الإياب بثلاثية نظيفة سجلها نايف هزازي وأحمد الفريدي ومحمد نور.

آخر مواجهات المنتخب السعودي أمام نظيره التايلاندي، كانت في مواجهة الذهاب للتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا في سبتمبر الماضي، والتي احتضنها ستاد الملك فهد الدولي، وانتهت بفوز الأخضر بهدف نظيف سجله نواف العابد.