.
.
.
.

الأخضر يعزف سيمفونية الفرح ويتقدم نحو روسيا

نشر في: آخر تحديث:

واصل المنتخب السعودي انتصاراته بعد تحقيقه لفوزٍ صعب على ضيفه العراقي 1-صفر على ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة في المرحلة السابعة ضمن منافسات المجموعة الثانية للتصفيات النهائية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد المنتخب السعودي إلى 16 نقطة متقدماً الى المركز الثاني بفارق الأهداف عن المتصدر المنتخب الياباني الذي اكتسح المنتخب التايلاندي 4-صفر، وفارق ثلاث نقاط عن منتخب استراليا الثالث.

وبدأت المباراة بحذر بين المنتخبين حيث غلب عليها الصراع البدني للسيطرة على منطقة وسط الملعب خاصة في الربع ساعة الأولى والتي شهدت تفوقاً سعودياً.

وبدأ التهديد السعودي بعد مرور 18 دقيقة حينما ارتكب حارس المنتخب العراقي محمد حميد هفوة حينما مرر الكرة للاعب المنتخب السعودي تيسير الجاسم الذي مررها بدوره للمهاجم محمد السهلاوي إلا أن المدافع أحمد ابراهيم أبعد الكرة.

وواصل المنتخب السعودي سيطرته وكاد صانع ألعابه يحيى الشهري أن يفتتح التسجيل عند الدقيقة 36 بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله نواف العابد ليواجه الحارس العراقي ويسدد الكرة نحو الشباك لتجد المدافع ابراهيم الذي أبعدها من على خط المرمى.

وود المنتخب العراقي سريعاً وكاد مدافعه أحمد ابراهيم ان يسجل هدف السبق حينما ارتقى لعرضية زميله أحمد ياسين وحول الكرة برأسه لتجد اللاعب نواف العابد الذي أبعدها في اللحظات الأخيرة.

وقبل نهاية الشوط الأول سنحت فرصة خطيرة للمنتخب السعودي للاعبه نواف العابد الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس محمد حميد.

ومع مطلع الشوط الثاني اضطر الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب المنتخب السعودي لإجراء تغييره الأول بدخول المدافع محمد البريك بديلاً لزميله ياسر الشهراني الذي تعرض لإصابة عضلية في نهاية الشوط الأول.

وواصل المنتخب السعودي سيطرته وسنحت فرصة خطيرة للاعبه نواف العابد الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها ذهبت بجانب القائم الأيسر للحارس العراقي.

وعند الدقيقة 54 نجح اللاعب يحيى الشهري بتسجيل هدف السبق للمنتخب السعودي بعدما سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت في شباك الحارس العراقي.

وهدأت المباراة بعد الهدف إذ عمد المنتخب السعودي إلى تأمين مناطقه الدفاعية والاعتماد على الهجمات المرتدة لاستغلال الاندفاع المتوقع من الضيوف.

وعند الدقيقة 69 دفع مدرب المنتخب السعودي بتغييره الثاني حينما أشرك اللاعب سلمان مؤشر بديلاً للاعب نواف العابد ليتبعه بتغيير ثالث بدخول المهاجم ناصر الشمراني بديلاً للمهاجم محمد السهلاوي.

وفرض المنتخب العراقي سيطرته في الربع ساعة الأخيرة وحاول الوصول كثيراً الى مرمى المنتخب السعودي الذي أجاد مدافعوه في الذود عن مرماهم ونجحوا بانهاء المباراة بفوزهم بهدف نظيف.