.
.
.
.

الشباب يطلب الاستعانة بـ"الأمن" للتحقيق في قضية العويس

نشر في: آخر تحديث:

طلب مجلس إدارة الشباب من اتحاد كرة القدم السعودي الاستعانة بأجهزة الدولة ذات الاختصاص للتحقيق في قضية انتقال محمد العويس إلى أهلي جدة، خوفاً من أن تكون جريمة غسيل أموال أو جريمة منظمة أو رشوة.

وقال الشبابيون في بيان أصدروه مساء الاثنين: حرصاً من نادي الشباب على إطلاع جمهوره على كافة التطورات والمجريات في الشكوى المقدمة من النادي ضد اللاعب محمد العويس لدى الاتحاد السعودي لكرة القدم بتاريخ 1-5-1438 هـ، والتي قرر الاتحاد بشأنها تشكيل لجنة للتحقيق في المخالفات المنسوب صدورها عن اللاعب، وقد انتهت اللجنة من التحقيق بإحالة توصياتها إلى إدارة الاحتراف وأوضاع اللاعبين بالاتحاد السعودي لكرة القدم، وقد أصدرت قراراها برقم (1) بثبوت مخالفة اللاعب محمد العويس وإلزامه بدفع غرامة 300 ألف ريال.

وأتبع: حرصاً من الإدارة على حقوق النادي، طلبنا من اتحاد القدم استخدام صلاحياته بالاستعانة في أجهزة الدولة ذات القدرة والاختصاص والقدرة على التحري مثل هيئة الاتصالات، البحث الجنائي، الأمن العام مؤسسة النقد لتتبع الحوالات المالية للأطراف المشكو في حقهم، وطلبنا هذا على أساس حماية المبادئ القانونية والأهداف السامية النبيلة التي رسخها النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم.

وأضاف البيان: كان المطلوب من الشكوى ربط الجهات ذات العلاقة سواء كانت أفراد أو مؤسسات وتزويدنا بما تتوصل إليه التحقيقات من أدلة ومستندات لاستخدامها لاحقاً في حال الاحتياج إليها أمام الجهات القضائية، إلا أن ما أسفرت عنه التحقيقات لا يعكس طلبات نادي الشباب في الشكوى ولم تستعن اللجنة بتلك الجهات التي طلب منها التحقق من خلالها عن ثبوت المخالفات في حق اللاعب من عدمه، لكنها اكتفت بقبول ادعاء اللاعب بأن مصادر تلك الأموال من والده على الرغم من رفض اللاعب تقديم ما يثبت ادعاءه.

وختم البيان: طلب النادي من الاتحاد استكمال ما يلزم من إجراءات مع الجهات الأخرى لما قد ما تحتويه المخالفة من جرائم غسل أموال أو جريمة منظمة أو رشوة أو فساد، ناهيك عن التأثير السلبي على مبادئ التنافس الشريف والروح الرياضية.