.
.
.
.

فوز الهلال في الذهاب يأخذه إلى المباراة النهائية

نشر في: آخر تحديث:

عرف الهلال دور نصف النهائي في بطولة دوري أبطال آسيا قبل 7 أعوام، وتحديداً عندما وضعته القرعة أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني في نسخة 2010.

مباراة الذهاب أقيمت في ملعب ذوب آهن وانتهت بفوز الفريق الإيراني بهدف نظيف في مواجهة شهدت ضياع ضربة جزاء للهلال نفذها السويدي ويلهامسون أما هدف الفريق الإيراني سجله علي رضا حدادي.

وفي الرياض كانت المواجهة على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض 70 ألفا ملؤوا المدرجات وعلى أرض الملعب حاول الهلال بكل الطرق للتسجيل والفوز لكنه لم ينجح وفي الدقيقة الخامسة والخمسين سجل البرازيلي كاسترو هدف ذوب آهن الإيراني وصعب المهمة قبل أن يطرد الحكم الكوري الجنوبي لي يونغ من الفريق الهلالي وبعدها ودع الهلال من نصف النهائي.

وفي المرة الثانية، وصل الهلال إلى ذات الدور عام 2014، وقاد مهاجمه آنذاك ناصر الشمراني الهلال للفوز بثلاثية بعد أن سجل هدفين وصنع الثالث للبرازيلي ثياغو نيفيز.

وفي العين كانت مواجهة الإياب هدفان خسر بهما الهلال من العين لم تؤثر في التأهل إلى النهائي لأول مرة في تاريخ النسخة الجديدة من البطولة القارية

وبعدها بعام، وصل الهلاليون إلى نصف النهائي للمرة الثالثة، وواجه أهلي دبي، وفي المباراة الأولى تعادل الفريقان بهدف لمثله، أما الإياب فشهد أحداثاً دراماتيكية عندما تقدم الأهلي بهدفين، ومن ثم عادل ألميدا وإدواردو للأزرق، قبل أن ينهي الكوري الجنوبي يون كوان الآمال الزرقاء بهدف في الدقيقة 95.