.
.
.
.

كرسي رئاسة اتحاد جدة.. قائمة طويلة من المكلفين

نشر في: آخر تحديث:

تولى 11 اتحادياً منصب رئيس النادي خلال العقد الماضي، 7 منهم حضروا عبر التكليف لفترات مختلفة، بينما فاز الباقون بالمنصب عبر صناديق الاقتراع في الجمعيات العمومية.

ومنذ أواخر 2007، كلفت الرئاسة العامة لرعاية الشباب سابقاً، والهيئة العامة للرياضة حالياً، كلاً من جمال أبو عمارة، إبراهيم علوان، عادل جمجوم، أحمد مسعود، حاتم باعشن، أنمار الحائلي وحمد الصنيع برئاسة النادي.

وكان جمال أبو عمارة أول رئيس اتحادي مكلف خلال العقد الأخير وتحديداً في نوفمبر 2007 عندما استقال منصور البلوي من منصبه ذلك الشهر، وأصدر الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب حينها قراراً باستمرار مجلس الإدارة وتكليف جمال أبو عمارة بمهام الرئيس.

وفي موسمه الأول خسر اتحاد جدة برئاسة أبو عمارة لقب الدوري السعودي للمحترفين بفارق المواجهات المباشرة مع الهلال، وأتبع ذلك بخسارة كأس الملك أمام الشباب بنتيجة 3-1، وفي موسمه الثاني رفع لقب الدوري على حساب الهلال ذاته بعد فوزه في الجولة الأخيرة 2-1، لكنه خسر أمام الشباب مجدداً في كأس الملك برباعية لا رد لها.

وحضر بعده خالد المرزوقي عبر صندوق الاقتراع، لكنه رحل مباشرة فور تحقيق كأس الملك 2010 على حساب الهلال بركلات الجزاء، ليتولى إبراهيم علوان مهام الرئيس في موسم 2010-2011 بالتكليف، وخرج الاتحاد من موسمه بلا ألقاب بعدما احتفظ الهلاليون ببطولة الدوري، وخسارة أصفر جدة أمام غريمه التقليدي الأهلي في نهائي كأس الملك بركلات الترجيح.

وانتخب الاتحاديون محمد بن داخل عقب رحيل علوان، وبقي لمدة موسم قبل أن يحصل محمد فايز على رئاسة النادي الجداوي عبر الانتخابات صيف 2012، واستمر الأخير حتى أواخر عام 2013 عندما قدم استقالته من منصبه، ليتم تكليف نائبه عادل جمجوم رئيساً لحين عقد الانتخابات.

وبقي جمجوم رئيساً حتى نهاية يناير 2014 وتحديداً حتى فاز إبراهيم البلوي بانتخابات الرئاسة على حساب منافسه أحمد كعكي، وبقي البلوي رئيساً حتى نهاية موسم 2015-2016، وبعد فترة تم تكليف الراحل أحمد مسعود برئاسة النادي لمدة موسم، وبعد وفاته كلفت هيئة الرياضة نائبه حاتم باعشن بإكمال الموسم، ونجح الأخير بتحقيق لقب كأس ولي العهد الموسم الماضي على حساب النصر، وهو أول لقب يحققه الفريق منذ 4 مواسم.

وفي يونيو الماضي، أصدرت هيئة الرياضة قراراً بتكليف أنمار الحائلي برئاسة نادي الاتحاد حتى نهاية الموسم، قبل أن يصدر تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في الثاني من أكتوبر قرارا بإلغاء تكليف الحائلي، وتكليف حمد الصنيع بمهام الرئيس حتى نهاية الموسم الجاري.