.
.
.
.

الأخضر الأولمبي يخوض بطولية دولية في نوفمبر

نشر في: آخر تحديث:

يشارك المنتخب السعودي الأولمبي لكرة القدم في الدورة الدولية للشباب التي ينظمها الاتحاد الصيني لكرة القدم خلال الفترة من 8 ـ 12 نوفمبر، على ملعب تشيانان الرئيسي في مدينة ديوون الصينية.

وتضم الدورة منتخبات الصين "المستضيف"، والمكسيك، وكوريا الشمالية، إلى جانب المنتخب الوطني الأولمبي.

وسيلاقي "الأخضر" الأولمبي منتخب الصين في افتتاح الدورة بتاريخ 8 نوفمبر، وستكون ثاني مواجهاته أمام منتخب المكسيك بتاريخ 10 نوفمبر، على أن تكون المباراة الأخيرة أمام كوريا الشمالية في الثاني عشر من نوفمبر.

وكشف مساعد مدرب الأخضر الأولمبي، صالح المحمدي أن الاستعدادات لكأس آسيا تحت 23 عامًا، تسير بشكل جيد وفق المخطط له، بعد أن وضع الجهاز الفني برنامجا إعداديا للمرحلة القادمة، بإقامة معسكر في تركيا شهر سبتمبر، وحاليا استجابة دعوة الاتحاد الصيني لكرة القدم لخوض الدورة الدولية في شهر نوفمبر.

وأردف المحمدي: "سنخوض خلال الدورة الدولية في الصين عددًا من المباريات مع منتخبات قوية، كذلك ستكون المشاركة مفيدة من ناحية تعود اللاعبين على الأجواء بحكم إقامة كأس آسيا تحت 23 عامًا في الصين مطلع العام الميلادي المقبل".

وأبدى المحمدي رضاه عن نتائج قرعة كأس آسيا تحت 23 عامًا التي أجريت الأسبوع الماضي: "جميع منتخبات آسيا متقاربة المستويات، ومجموعتنا ليست سهلة لكنها تعتبر متوازنة، وبكل تأكيد نحن قادرون على التأهل للأدوار المتقدمة في البطولة والمنافسة على اللقب، وبلا شك هدفنا في البطولة أن نحقق اللقب، وذلك بحكم مستوى منتخبنا العالي فنيًا، ووصولنا إلى نهائي كأس آسيا تحت 19 عامًا 2016 دليل على إمكانيات اللاعبين العالية والقادرة على تحقيق الهدف".