.
.
.
.

من ظلم الهلال في نهائي آسيا؟ لقطة ختام

نشر في: آخر تحديث:

فعل الهلال كل شيء في مباراتين أمام أوراوا لكنه لم يرفع الكأس القارية، وتأجل حلمه الآسيوي عاماً إضافياً، وبعدما حدث، أطلق البعض سهامه تجاه من يعتبره سبباً في ظلم الأزرق بالمباراة النهائية.

البعض حمّل دياز مسؤولية خروج الهلال بالميدالية الفضية للمرة الثانية خلال 3 أعوام، آخرون وجهوا سهامهم تجاه اللاعبين، وجزء لام الحظ على خذلان الهلال في الأمتار الأخيرة.