.
.
.
.

الأخضر بطل مواجهتين عربيتين في تاريخ كأس العالم

نشر في: آخر تحديث:

تواجدت المنتخبات العربية في كأس العالم منذ نسخة 1934، إلا أن العرب لم يتواجهوا في أي مونديال إلا في لقائين، في كأس العالم 1994 بين منتخبي السعودية والمغرب، وكأس العالم 2006 بين السعودية وتونس.

وتواجه المنتخب السعودي أمام نظيره المغربي في بطولة كأس العالم 1994 التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان هذا اللقاء هو ثاني مباريات المنتخبين في المجموعة السادسة، وكان بعد أن تلقى المنتخبان خسارة في أولى مواجهاتهما في المجموعة، فقد خسر المغرب في افتتاح المجموعة أمام بلجيكا بهدف دون مقابل، كما خسر المنتخب السعودي بهدفين مقابل هدف أمام المنتخب الهولندي.

وخاض الفريقين اللقاء بهدف حصد الثلاث نقاط لإحياء أمل التأهل لدور الـ16، وتقدم المنتخب السعودي بأقدام سامي الجابر عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة السابعة، قبل أن يعادل محمد الشاوش النتيجة، في الدقيقة 26، ليستمر الشوط الأول بالتعادل بين المنتخبين، قبل أن يطلق فؤاد أنور تسديدة قوية سكنت الشباك يمين خليل عزمي حارس المغرب في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، ويستمر الشوط الثاني بذات النتيجة لينتهي اللقاء بفوز سعودي أول في تاريخ كأس العالم.

وكان كأس العالم 2006 ثاني البطولات التي تجمع السعودية بمنتخب عربي آخر، المنتخب التونسي، وكانت المواجهة التي جمعتهما في المجموعة التي ضمت منتخبا إسبانيا وأوكرانيا، هي أولى مواجهاتهما في المونديال الذي أقيم في ألمانيا.

وتقدم المنتخب التونسي في الدقيقة 23 عن طريق زياد الجزيري، لينتهي الشوط الأول بتقدم لنسور قرطاج.

وفي الشوط الثاني عادل ياسر القحطاني النتيجة في الدقيقة 57 بعد أن أنهى عرضية متقنة من زميله محمد نور، واستمر التعادل سيد الموقف حتى الدقيقة 84 عندما سجل سامي الجابر هدف التقدم للمنتخب السعودي، لتقترب النقاط الثلاث من قبضة الصقور الخضر، إلا أن راضي الجعايدي كانت له الكلمة النهائية بعد أن أحرز هدف التعادل في الدقيقة 92 من اللقاء لتنتهي المباراة بالتعادل لكلا الفريقين.