.
.
.
.

الأخضر يتطلع إلى إيقاف سطوة الأزرق في "ديربي الخليج"

نشر في: آخر تحديث:

تتجه الأنظار يوم الجمعة صوب ستاد الشيخ جابر الأحمد والذي يحتضن قمة منتظرة بين المنتخب السعودي ومضيفه الكويتي في افتتاح مباريات كأس الخليج 23.

وأوقعت القرعة التي أقيمت مطلع الشهر الجاري، المنتخب السعودي في المجموعة الأولى التي تضم الكويت والإمارات وعمان، في حين تضم المجموعة الثانية منتخبات البحرين والعراق واليمن وقطر.

وقرر اتحاد القدم السعودي أن يشارك الأخضر في خليجي 23 بلاعبيه البدلاء بالإضافة إلى المواهب الذين اجتازوا اختبار لجنة اختيار المواهب وتم إسناد المهمة للمدرب الكرواتي كرونوسلاف يورسيتش الذي يتولى تدريب المواهب في السعودية، الذي سيتولى الدفة الفنية.

واختار يورسيتش 22 لاعباً لتمثيل الأخضر في البطولة جلهم يشاركون للمرة الأولى في البطولات الخليجية باستثاء المدافع عمر هوساوي الذي شارك كأساسي في جميع مباريات التصفيات وأحمد الفريدي الذي كان متواجداً مع الأخضر في خليجي 19.

وضم مدرب المنتخب السعودي 6 لاعبين سيكون ظهورهم في خليجي 23 هو الأول وهم الحارس عبدالقدوس عطية، وهمام سالم، وسالم علي، وجابر عيسى، وأحمد الفقي، وعلي النمر، حيث لم يسبق لهم المشاركة مع الأندية السعودية وكانوا من اللاعبين الذين اجتازوا اختبار لجنة اختيار المواهب التي شكلت في وقت سابق.

ويأمل المنتخب السعودي في إيقاف تفوق المنتخب الكويتي في بطولات الخليج حيث لم يحقق الفوز في آخر ثلاث مواجهات حيث تعادل سلبياً في دور المجموعات في خليجي 20 وخسر المباراة النهائية في ذات النسخة، بالإضافة إلى خسارته في آخر مواجهة جمعتهما في خليجي 21.

وفي المقابل يتطلع المنتخب الكويتي إلى الظهور بشكل مميز لاسيما وأن البطولة ستقام في أرضه وبين جماهيره المتعطشة لرؤية منتخبها الغائب عن جميع المنافسات منذ عام 2015 بسبب الإيقاف الدولي.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم إيقاف عضوية الاتحاد الكويتي في عام 2015 وذلك بسبب تعارض قوانينه المحلية لكرة القدم مع القوانين الدولية إلا أن السويسري جياني إنفانتينو أعلن رفع الإيقاف في 6 سبتمبر الماضي بعد تغيير القوانين المحلية.

وكلّف اتحاد القدم الكويتي الصربي بوريس بونياك "مدرب الجهراء" بقيادة الأزرق في البطولة.

واختار بونياك 25 لاعباً لتمثيل الأزرق في البطولة جلهم من لاعبي الخبرة يتقدمهم المهاجم بدر المطوع وفهد العنزي والحارس خالد الرشيدي وعلي مقصيد وحسين حاكم بالإضافة إلى محترفي اتحاد جدة والاتفاق السعودي، فهد الأنصاري وفهد الهاجري.

وأقام المنتخب الكويتي معسكراً قصيراً في العاصمة البحرينية المنامة استعداداً للبطولة خاض من خلاله مواجهة ودية أمام المنتخب البحريني وانتهت بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وفي المباراة الثانية، يلتقي المنتخب الإماراتي أمام نظيره العماني في مواجهة يسعى فيها كل منتخب لتحسين صورته التي ظهر بها في الفترة الماضية.