.
.
.
.

تجربة "بطولة اليمن" تلهم الأخضر في خليجي 23

نشر في: آخر تحديث:

يشارك المنتخب السعودي بالفريق الثاني في منافسات خليجي 23 التي ستنطلق يوم الجمعة المقبل للمرة الثانية، بعد مشاركته بالرديف في خليجي 20 الذي استضافته اليمن عام 2010.

ويأمل السعوديون في أن يقدم الأخضر ذات المستوى الذي قدمه في خليجي 20 في اليمن، والذي كان مستبعداً من الترشيحات للوصول إلى الدور الثاني كونه يشارك بالفريق الرديف بعكس المنتخبات الأخرى.

وقرر اتحاد القدم في ذلك الوقت أن يشارك المنتخب السعودي بالفريق الثاني بتوصية من مدربه آنذاك البرتغالي جوزيه بيسيرو، كون البطولة تسبق نهائيات آمم آسيا 2011 بشهرين فقط، وهذا ما جعل مسيري الأخضر يفضلون عدم المجازفة لاسيما أن المنتخبات لعبت على العشب الصناعي لأول مرة.

وقدّم المنتخب السعودي أداءً مميزاً في البطولة بعد تأهله للدور نصف النهائي باحتلاله المركز الثاني خلف الكويت المتصدر في المجموعة التي ضمت بجانبهما منتخبي قطر واليمن.

وفي الدور نصف النهائي نجح المنتخب السعودي في إقصاء نظيره الإماراتي بفوزه 1 - صفر بأقدام اللاعب أحمد عباس، إلا أنه خسر النهائي بصعوبة أمام الكويت بهدف نظيف.

ويدخل المنتخب السعودي خليجي 23 بتشكيلة جلها من اللاعبين الشبان والذين يشاركون لأول مرة في بطولات الخليج بالإضافة إلى السداسي الذين اجتازوا اختبار لجنة اختيار المواهب وهم الحارس عبدالقدوس عطية وعلي النمر وجابر عيسى وهمام سالم وأحمد الفقي وسالم علي بقيادة مدرب المواهب الكرواتي كرونوسلاف يورسيتش، وجميهم لم يسبق لهم المشاركة مع أي من الأندية السعودية.

وضم الكرواتي يورسيتش عدد قليل من لاعبي المنتخب الأول يتقدمهم المدافع عمر هوساوي، الذي سيتقلد شارة الكابتنة في البطولة بجانب صانع الألعاب أحمد الفريدي الذي سبق له، وأن شارك في خليجي 19 الذي أقيم في عمان.

وستكون الفرصة سانحة أمام اللاعبين الشبان المشاركين مع الأخضر في البطولة كونهم سيكونون تحت أنظار الأرجنتيني، خوان أنتونيو بيتزي، مدرب الأخضر والذي سيختار المميزين ليكونوا من ضمن خياراته في مونديال روسيا 2018.

وفضّل اتحاد القدم السعودي أن يشارك الأخضر بفريقه الثاني في خليجي 23 لكي لا تتأثر روزنامة الدوري السعودي للمحترفين المتوافقة مع البرنامج الإعدادي للمنتخب الأول المشارك في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، لاسميا وأن البطولة أقيمت في وقت متأخر بالإضافة إلى منح المدرب بيتزي فرصة لتجربة البدلاء في بطولة قوية.