.
.
.
.

خسارة الفيحاء صدمة لم يحسب الهلال حسابها.. لقطة ختام

نشر في: آخر تحديث:

لم يتوقع الهلاليون بأن يكسر رقمهم الخالي من الخسائر على يد صاعد من دوري الأمير فيصل بن فهد للدرجة الأولى، وهي الخسارة الأولى أمام صاعد منذ ما يزيد على عقد كامل.

وجنى الفيحاء أكثر من فائدة بفوزه على الهلال، منها أنه أوقف مسيرة الهلال التي لم تعرف الخسارة محلياً منذ ما يزيد عن عام، وقدم نفسه كفريق لا يستهان به، والأهم أنه تقدم نحو المراكز الدافئة بعدما أمضى الجزء الأكبر من الدور الأول في المراكز المتأخرة.