.
.
.
.

نادٍ بلغاري يحرم حسين عبدالغني من مزاملة النجم بوفون

نشر في: آخر تحديث:

حرم نادي فيريا البلغاري اللاعب المخضرم السعودي حسين عبدالغني من الانضمام إلى قائمة اللاعبين الدوليين الذين شاركوا في مونديال كأس العالم 1998 في فرنسا، ولا يزالون ينشطون مع منتخباتهم وهما العملاق الإيطالي جيانلويجي بوفون والكوري دونغ – غوك لي.

واستدعي حسين عبدالغني لخوض المباراة الودية التي سيخوضها الأخضر أمام العراق في البصرة يوم 28 فبراير، لكن ناديه البلغاري رفض انضمامه إلى المنتخب السعودي.

وشارك كل من عبدالغني ولي وبوفون مع منتخبيهما في كأس العالم التي أقيمت في فرنسا قبل 20 عاما، ولا يزالون الثلاثة ضمن اختيارات مدربي منتخباتهم على الرغم من أنهم تعدوا مرحلة الشباب، فالكوري الجنوبي يبلغ 38 عاما، وعبدالغني 41 عاما، بينما يحمي بوفون عرين المنتخب الإيطالي حتى بعد الخروج من تصفيات كأس العالم.

ولا زالت الفرصة أمام عبدالغني ليصبح اللاعب الثالث من قائمة المشاركين في كأس العالم 1998 والذي لا زال ينشط على الصعيد الدولي، إن اختاره المدرب خوان أنطونيو بيتزي للمباريات الودية القادمة.

وخرج كل من لي وعبدالغني مع منتخبيهما من دور المجموعات، بينما واصل بوفون الذي كان احتياطياً في تلك البطولة مشواره حتى ربع النهائي عندما أقصى الفرنسيون الطليان من المنافسة.

ولم يبق سوى 5 لاعبين ممن شاركوا في كأس العالم ولا يزالون يمارسون كرة القدم، فبالإضافة إلى عبدالغني وبوفون ولي، يواصل الياباني شينجي أونو والمكسيكي أوسكار بيريز والكاميروني صامويل إيتو لعب كرة القدم بعد عقدين من ظهورهم في الأراضي الفرنسية.

ويلعب الياباني أونو، 38 عاما، بقميص نادي هوكايدو كونسادول سابورو المحلي، وشارك في مباراة واحدة في العام الحالي، كما تم استدعاؤه لكؤوس العالم 1998 و2002 و2006.

ويعد الكوري الجنوبي دونغ – غوك لي أحد أهم أوراق نادي تشونبوك هيونداي المحلي، ففي لقاءين خاضهما في دوري أبطال آسيا الحالي، أحرز 3 أهداف، وتعود أول مرة استدعي فيها لي إلى قائمة كأس العالم إلى 1998، إلا أنه لم يستدعَ لنسختي 2002 و2006، فيما استدعي لبطولة عام 2010، قبل أن يتم استبعاده من النسخة الأخيرة عام 2014.

ودائما ما اعتبر المكسيكي أوسكار بيريز، 45 عاما، أحد ركائز المنتخب لخوضه 3 نسخ كأس عالم، 1998، 2002، و2010، ولاستمراره في اللعب حتى الآن مع نادي باتشوكا المكسيكي، وقد شارك في بطولة كأس العالم للأندية 2017.

ولا يزال صامويل إيتو، اللاعب السابق لعدد من الأندية الكبيرة مثل برشلونة الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي، لاعبا حتى الآن برفقة نادي قونياسبور التركي، ولا يكاد ينسى تأثيره مع المنتخب الكاميروني، فقد شارك في 4 بطولات كأس عالم، ابتداء من 1996 وصولا إلى 2002، قبل لأ نيفشل منتخب الأسود الكاميرونية في التأهل إلى نسخة 2006 ومن ثم العودة في نسختي 2010 و2014 بقيادة إيتو.

واستدعي جانلويجي بوفون إلى قائمة منتخب إيطاليا في كأس العالم 1998، قبل أن يبدأ المشاركة الفعلية وحجز مكانه الأساسي من نسخة كوريا الجنوبية واليابان 2002، وصولا إلى كأس العالم الأخير في البرازيل عام 2014. ولا يزال بوفون قائد فريق يوفنتوس الإيطالي، كما يعد القائد الملهم لبقية اللاعبين وحامي عرين "السيدة العجوز".