.
.
.
.

بيرو.. بلد الجبال والبطاطا وحضارة عمرها 6 آلاف عام

نشر في: آخر تحديث:

تعتبر بيرو التي عادت إلى كأس العالم من جديد، ثالث أكبر دولة في أميركا الجنوبية بعد البرازيل والأرجنتين، وتمتلك حضارة قديمة عمرها 6 آلاف عام.

ويلتقي المنتخب السعودي مع بيرو في مباراة ودية يوم الأحد استعداداً لخوض غمار نهائيات كأس العالم، بعدما غابوا عنه 12 عاماً، فيما تظهر بيرو للمرة الأولى منذ 1982.

وتضم بيرو جبال الأنديز وهي ثاني أكبر سلسلة جبلية في العالم، ويُزرع قرابة 2000 نوع من البطاطس في بيرو فقط.

واعتبر معلم "ماتشو بيتشو" البيروفي أحد عجائب الدنيا في عام 2007 بجانب سور الصين العظيم وتاج محل الهندي، وهو بقايا حصن من أيام حضارة الإنكا، على جبال الإنديز فوق وادي "نهر أوروبامبا".


وعلى الصعيد الرياضي، تعد مباريات بيرو أمام الإكوادور وتشيلي الأشد تنافسية، تحديدا أمام الأخير، والذي يسمى لقاؤهما بـ"كلاسيكو المحيط الهادي" وباللاتينية الإسبانية "كلاسيكو ديل باسيفيكو"، لما يحدث فيه من شد وجذب بين الطرفين لصراع البلدين الجغرافي، وهو من أكبر 10 صراعات كروية في العالم.

كما امتد صراعهما على حركة المقصية الشهيرة في كرة القدم، فالبيروفيين ينسبونها لهم ويسمونها "تشالاكا"، فيما التشيليون يكنونها "تشيلينا" نسبة إلى بلدهم.

وضم منتخب البيرو في فترة من الفترات "الرباعي الرائع" وهم المهاجمون باولو غيريرو كلاوديو بيتزارو وجيفرسون فارفان، وخوان مانويل فارغاس.


وعلى ضوء مباراة المنتخبين يوم الأحد ضمن استعداداتهما لخوض مونديال روسيا، فقد اختلطت الكرة البيروفية بالسعودية في وقت سابق، كان أبرزها انضمام صانع الألعاب ألفونسو بيريز إلى اتحاد جدة أواخر تسعينيات القرن الماضي، ليغادر الفريق قبل الاحتفال معهم بالثلاثية التاريخية، كما درب غوستافو كوستاس مدرب الفيحاء الحالي فريق أليانزا ليما أحد فرق العاصمة البيروفية، واستقطب النصر لاعباً بيروفياً يدعى روبيرتو بالاسيوس مطلع 2007 لكنه لم يلعب كثيراً بعدما اكتشف الأصفر أن اللاعب الدولي معاقب بالإيقاف بسبب مشاكل في بلاده.

ويلعب المنتخبان مواجهتهما الأولى تاريخياً، حيث لم يسبق لهما لعب أي ودية أو رسمية سابقة، كما يستعدان لخوض المونديال، فالأخير يستعد لمشاركته الخامسة، فيما تستعد بيرو لمشاركتها الثانية مونديالياً.