.
.
.
.

مشاكل في الركبة تبعد أوزيل عن مواجهة الأخضر

نشر في: آخر تحديث:

يغيب مسعود أوزيل عن المباراة الودية التي ستجمع المنتخب الألماني الأول لكرة القدم بنظيره السعودي المقرر إقامتها يوم الجمعة بسبب مشاكل في الركبة.

وتعرض أوزيل، لاعب أرسنال الإنجليزي، لكدمة في الركبة في المباراة الودية التي خسرها المنتخب الألماني أمام نظيره النمساوي يوم السبت الماضي. كما أنه يعاني من مشكلة في الظهر.

ونشر الحساب الرسمي للمنتخب الألماني على موقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت تغريده ذكر فيها: كإجراء احترازي، مسعود أوزيل لم يشارك في المران النهائي اليوم، وبدلا من ذلك، أكمل تدريبات العدو. سيغيب عن مباراة ألمانيا والسعودية بسبب كدمة طفيفة في ركبته اليسرى.

وانضم أوزيل لزملائه خلال تدريبات الإحماء قبل أن يتدرب بصورة منفردة.

كل اللاعبين الـ22 تدربوا للمرة الأخيرة في معسكرهم بشمال إيطاليا قبل أن يحزموا أمتعتهم للعودة إلى ألمانيا يوم الخميس استعدادا للمباراة التي تقام في ليفركوزن.

ولكن المدافع جيروم بواتينغ سيغيب أيضا عن المباراة خاصة أنه عاد لتوه إلى التدريبات عقب شفائه مطلع هذا الأسبوع من إصابة عضلية في الفخذ.

وتعرض أوزيل لانتقادات شديدة، بجانب زميله إلكاي غوندوغان، بسبب اجتماعهما المثير للجدل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشهر الماضي.

وقال غوندوغان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه يتقبل النقد ولكنه لا يتقبل الإهانة، بينما لم يعلق أوزيل حتى الآن.

وكان الثنائي هدفا لصافرات استهجان المشجعين الألمان خلال المباراة الودية أمام النمسا التي أقيمت يوم السبت، واعترف مدير المنتخب أوليفير بيرهوف إنه ينبغبي إغلاق هذه القضية الآن، مؤكدا في الوقت نفسه أن الجهاز الفني والمسؤولين فعلوا ما فيه الكفاية.

وقال: أعتقد أننا فعلنا الكثير- وينبغي أن يكون هذا كافيا. قيلت العديد من الأشياء. وأشياء كثيرة تمت مناقشتها. وستظل موجودة هنا. قلت للاعبين أن ينسيا هذا الأمر.

وبالنظر إلى مباراة يوم الجمعة وردة الفعل المحتملة من الجماهير، قال: نحن نشكل فريقا مع مشجعينا في ألمانيا. لذلك، أتمنى من الجميع، رغم أنه قد يكون شيئا مزعجا قليلا، أن يظهروا ضبط النفس.

ويسافر المنتخب الألماني إلى روسيا يوم الثلاثاء المقبل حيث يلعب أول مباراة له في المجموعة السادسة بعدها بخمسة أيام في موسكو أمام المكسيك. وسيكون منتخبا السويد وكوريا الجنوبية هما المنافسان الآخران في المجموعة.

ويسعى المنتخب الألماني لتحقيق أول انتصار له هذا العام في مباراة الغد حتى يدخل الفريق منافسات كأس العالم في أجواء إيجابية.

وقال سامي خضيرة لاعب خط الوسط: نحن مركزون للغاية. نحن ننقد أنفسنا. لم يقل أي لاعب بعد مباراة النمسا إن المباراة لم تكن سيئة للغاية. لقد قمنا بتحليل عميق.