.
.
.
.

"مرحباً بك في السعودية" أطلقها آل الشيخ وترددت في تويتر

نشر في: آخر تحديث:

يبدأ المقطع المصور من سويسرا بتواجد تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة، وداعم صفقات الأندية الصيفية الأول، وعلى يساره رئيس أحد الأندية وعلى يمينه لاعب أو مدرب جديد، وبعد التوقيع يربت آل الشيخ على كتف الأخير قائلاً بالإنجليزية "مرحبا بك في السعودية" وهي الجملة التي تردد صداها في مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً "تويتر" بعد كل صفقة.

بدأ آل الشيخ ترحيبه بالوافدين الجدد إلى الدوري السعودي للمحترفين عندما وقع نادي الوحدة مع التركي إيمري تشولاك لاعب ديبورتيفو لا كورونا الإسباني، صافحه بعدما وقع مع حاتم خيمي رئيس النادي، وربت على كتفه بحرارة قائلاً له "مرحبا بك في السعودية" وفعل المثل كذلك مع الفنزويلي أوتيرو الذي أمضى لمصلحة الفريق المكي، وهو ما أثار إعجاب الجماهير السعودية بالطريقة العفوية التي ظهر رئيس الهيئة العامة للرياضة.

حرارة ترحيب آل الشيخ فاجأت البرتغالي الشهير جورجي جيسوس مدرب الهلال الجديد، عندما صافحه وربت على كتفه قائلاً جملته التي باتت أحد أشهر الجمل في الوسط الرياضي السعودي حالياً.

وبعد حديث قصير في الفيديو المصور مع سامي الجابر، قال آل الشيخ، الرجل الذي يتابع مواقع التواصل الاجتماعي بدقة: بالتأكيد أن الجماهير تنتظر "مرحباً بك في السعودية" وربت على كتف جيسوس.

وعلى عكس عادة المدرب البرتغالي سريع الغضب والانفعال، قابل ترحيب الرئيس الشاب بقهقهة، وقال: إنه قوي بدنياً، وأكمل الثلاثي الضحك.

وخالف رئيس الهيئة العامة للرياضة ما فعله مع الأجانب الذين وقعوا للوحدة والهلال، عندما أبرم نواف المقيرن أولى صفقاته الأجنبية كرئيس لاتحاد جدة، لم يربت على كتف البرازيلي فالديفيا، بل توجه إلى المقيرن وربت على كتفه قائلاً: مبروك.

وخلال 9 أشهر شهدت تواجد آل الشيخ على رأس الهرم الرياضي في السعودية، تحول عدد من كلماته إلى "لزمة" تردد في المجالس وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

وأحد تلك الكلمات التي اشتهرت هي "حيوحشنا" وذلك في معرض حديثه لبرنامج "في المرمى" عن اللاعبين غير المنضبطين في الفترة التي تسبق كأس العالم، بالإضافة إلى كلمة "الموس على كل الرؤوس" في حديثه عن تفاصيل قضية انتقال الحارس الدولي محمد العويس من الشباب إلى الأهلي.