.
.
.
.

الأخضر يعود بعد غياب 12 عاماً لافتتاح مونديال روسيا

نشر في: آخر تحديث:

تتجه أنظار العالم يوم الخميس صوب ستاد أولمبيسكس كومبليكس لوجينكي في العاصمة موسكو، الذي سيحتضن مواجهة افتتاح مونديال 2018 التي تجمع المنتخب السعودي أمام صاحب الأرض روسيا.

ويطمح الأخضر الذي يخوض مباراة الافتتاح لأول مرة في تاريخه أن يعيد ذكريات مونديال أميركا 1994 والذي قدّم أداءً مميزاً في أول مشاركة له بعدما وصل إلى الدور ثمن النهائي وخرج بعد خسارته أمام السويد 3-1.

وعاد المنتخب السعودي مجدداً إلى نهائيات كأس العالم بعدما توقف عن التأهل في آخر نسختين اللتين أقيمتا في البرازيل 2014 وجنوب إفريقيا 2010.

ونجح المنتخب السعودي في الوصول إلى النهائيات بعدما حل وصيفاً للمجموعة الثانية التي ضمت المتصدر منتخب اليابان وأستراليا والإمارات والعراق وتايلاند.

وبدأ المنتخب السعودي استعداده في فبراير الماضي بقيادة المدرب الأرجنتيني خوان بيتزي، حيث لعب 8 مباريات ودية على ثلاث مراحل.

وبدأ الأخضر مبارياته الودية أمام منتخب العراق وخسر 4-1، وتعادل أمام منتخب أوكرانيا 1-1، وخسر أمام منتخب بلجيكا 4-صفر، وفاز على منتخبي اليونان والجزائر بنتيجة 2-صفر، وخسر أمام منتخب إيطاليا 2-1، وفي المباراة قبل الأخيرة التي كانت أمام بيرو دفع المدرب الأرجنتيني بيتزي بالتشكيلة الاحتياطية وخسر 3-صفر، آخر مواجهات الأخضر كانت أمام حامل لقب مونديال 2014 منتخب ألمانيا وخسر بصعوبة 2-1.

وفي المقابل يسعى المنتخب الروسي لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لتقديم مستوى مميز عكس الذي قدمه في مشاركاته السابقة.

ولا يملك المنتخب الروسي تاريخاً كبيراً في نهائيات كأس العالم حيث تأهل في ثلاث مناسبات سابقة ابتداءً من مونديال 1994، ومونديال 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية، ومونديال البرازيل 2014، وخرج من الدور التمهيدي في ثلاث نسخ.

واستعد المنتخب الروسي جيداً للمونديال بعد خوضه أربعة لقاءات ودية كانت بدايتها أمام المنتخب البرازيلي وخسر 3-صفر، وواجه المنتخب الفرنسي وخسر بنتيجة 3-1، وفي مواجهته الثالثة خسر أمام منتخب النمسا 1-صفر، وتعادل في آخر مواجهاته أمام منتخب تركيا 1-1.