.
.
.
.

موسى.. تاسع نصراوي يسجل في أول ظهور خلال العقد الأخير

نشر في: آخر تحديث:

استطاع 9 لاعبين نصراويين تسجيل هدف في أولى مباريات فريقهم الجديد في العشرة أعوام الأخيرة، بدءاً من حسين عبدالغني ووصولاً إلى النيجيري أحمد موسى.

وكان الوافد الجديد، النيجيري أحمد موسى، آخر المنضمين إلى القائمة بعدما سجل هدف الفوز في مرمى الجزيرة الإماراتي ضمن مباراة الذهاب بدور الـ32 في بطولة كأس العرب للأندية الأبطال.

وافتتح "الفتى الذهبي" حسين عبدالغني سجله التهديفي مع النصر في أولى مبارياته بعد انتقاله لهم في موسم 2009-2010، بتسديدة سكنت الزاوية البعيدة ليحرز هدف التعادل في الدقيقة 70. وانضم الروماني أفيديو بيتري إلى القائمة، بعد أن سجل هدف التقدم للنصر في الدقيقة 82، في المباراة الصعبة على أرض نجران، بعد أن تابع كرة ارتدت مرتين من العارضة والقائم ليسددها في الشباك.

وسجل الهداف الكويتي بدر المطوع، اسمه ضمن المتألقين في الظهور الأول، بعد أن تقدم للنصر أمام القادسية ضمن بطولة كأس ولي العد بعام 2011. وأعاد البرازيلي باستوس فريقه النصر إلى المباراة، بعد أن كان متخلفاً بفارق هدف، عند تسجيله هدف التعادل في الشوط الأول أمام أهلي جدة المضيف من موسم 2012-2013.

ووضع يحيى الشهري، لاعب النصر الحالي، بصمته بشكل لافت في أولى مبارياته مع فريقه الجديد عندما أسكن الكرة من ركلة حرة مباشرة، شباك نادي نجران بموسم 2013-2014. وبدأ المالي موديبو مايغا بشكل قوي برفقة النصر، بعد أن سجل أول أهدافه لفريقه أمام نجران، وهو أكثر الأندية استقبالاً للأهداف من لاعب النصر الجدد، في المباراة الدورية التي جمعت الفريقين بموسم 2015-2016.

واستهل متخصص الركلات الحرة، البارغوياني فيكتور أيالا، مشواره النصراوي بشكل قوي عندما سدد ركلة حرة بعيدة الندى لم يلمسها أي لاعب لتحتضنها شباك القادسية في ثالث جولات موسم 2016-2017. وفي الموسم الماضي، دخل الكونغولي كابانانغا مباراة النصر الأولى بشكل لافت، بعدما سجل هدف فريقه الأول في شباك الهلال، غريم النصر الأزلي، في اللقاء الذي انتهى بهدفين لمثلهما. ولم ينتظر أحمد موسى كثيراً ليدخل القائمة، عندما سجل هدفاً فردياً استخدم فيه سرعته ومهارته لمراوغة المدافعين، في شباك الجزيرة الإماراتي في الدقيقة 75، قاد به فريقه إلى الفوز خارج الديار.