.
.
.
.

جيسوس يتفوق على دياز في المباريات النهائية

نشر في: آخر تحديث:

يتفوق البرتغالي خورخي جيسوس مدرب الهلال نسبيا على الأرجنتيني رامون دياز مدرب الاتحاد، بالنسبة لعدد المباريات التي فاز فيها في المواجهات النهائية خلال مسيرته التدريبية، وكذلك على مستوى عدد النهائيات التي خاضها.

ويتقابل المدربان يوم السبت عندما يحتضن استاد "لوفتس رود" معقل نادي كوينز بارك في العاصمة البريطانية لندن مواجهة الهلال والاتحاد في السوبر السعودي على كأس الهيئة العامة للرياضة.

وخاض دياز في مسيرته التدريبية 8 مواجهات نهائية، فاز في 4 وخسر 4 نهائيات أيضا.

وأول مباراة نهائية في مسيرته كانت في 1996، حيث فاز بلقب "كوبا ليبرتادوريس" التي تعد البطولة الأكبر في أمريكا الجنوبية على صعيد الأندية، وجاء فوزه باللقب بعد خسارته في لقاء الذهاب بهدف دون مقابل من دي كالي الكولومبي، قبل أن ينجح بقيادة ريفر بليت الأرجنتيني إلى تحقيق اللقب بهدفين نظيفين في لقاء الإياب، سجلهما هيرنان كريسبو المهاجم الدولي الأرجنتيني السابق.


وفي ذات العام، خسر صاحب الـ "58 ربيعا" ، نهائي كأس الإنتركونتيننتال بهدف دون مقابل أمام يوفنتوس الإيطالي، قبل أن يخسر مجددا نهائي سوبر "سوداأمريكانا" في 1997 أمام فيليز سارسفيلد الأرجنتيني، بعد هزيمة ريفر بليت بركلات الترجيح، عقب التعادل 1-1 في الوقت الأصلي للمباراة.

وفي مباراة سوبر "كوبا ليبرتادوريس 1997"، قاد دياز ريفر بليت للفوز باللقب، بعدما تعادل في مواجهة الذهاب مع ساوباولو سلبيا، وحسم الإياب بهدفين مقابل هدف.

وفي النهائي الخامس، خسر دياز نهائي سوبر "كوبا ليبرتادوريس" في 1997 مع ريفر بليت، أمام كروزيرو البرازيلي، وخسر مباراتي الذهاب والإياب.

وتمكن دياز من حسم المباراة الفاصلة التي جمعته ضد فريق سان لورينزو في الدوري الأرجنتيني 2014، من أجل تحديد هوية الفائز باللقب، وفاز ريفر بليت بهدف دون مقابل وتوج بمسابقة الدوري.

والنهائي السابع للمدرب الأرجنتيني كان ضد الأهلي في كأس خادم الحرمين 2017، وفاز مع الهلال بثلاثة أهداف لهدفين، فيما خسر مباراته النهائية الثامنة، والتي كانت في دوري أبطال آسيا، أمام أوراوا ريدز الياباني، عقب تعادله في الذهاب 1-2، وخسارته الإياب بهدف.

بدوره، يمتلك البرتغالي جيسوس "64 عاما" خبرة واسعة مع المباريات النهائية، ولعب 16 مباراة نهائية، فاز في 10 مناسبات وخسر 6 مباريات.

حيث بدأ مشواره مع المباريات النهائية في 2007 بخسارة كأس البرتغال مع فريق بيلينينسش، قبل أن يحقق كأس "الانترتوتو" الأوروبي مع براغا في 2008، وبعدها توج بثلاثة نهائيات مع بنفيكا في 2010 و 2011 و2012 على التوالي في بطولة كأس البرتغال الثانية ، لكنه خسر سوبر البرتغال في 2011، وخسر أيضا مباراتي كأس البرتغال ونهائي الدوري الأوروبي في 2013.

وتمكن من العودة للانتصار في النهائيات مع بنفيكا في 2014، عندما حقق كأس البرتغال وبطولة الكأس الثانية، لكنه خسر في ذات العام الدوري الأوروبي للمرة الثانية على التوالي.

وفي 2015 حقق لقبي الكأس والكأس الثانية في البرتغال، وحقق مجددا بطولة الكأس الثانية في 2016 مع بنفيكا أيضا.

وخسر جيسوس الموسم الماضي نهائي الكأس وتوج بلقب الكأس الثانية في البرتغال.