.
.
.
.

الدوري مستمرٌ في هذه البلدان خلال كأس آسيا

نشر في: آخر تحديث:

سيكون إنييستا وتوريس متفرغين لمشاهدة مباريات كأس أمم آسيا في النسخة السابعة عشرة مطلع يناير المقبل، إذ أن البطولة التي يلعبان فيها لم تبدأ بعد، فالبطولات اليابانية كافة انتهت منذ أسبوع، وفريقاهما فيسيل كوبي وساغان توسو في إجازة حتى نهاية فبراير، وهو الموعد المعتاد لبداية البطولة اليابانية المحترفة.

وأكثر من مليار و300 مليون صيني في العالم، بلادهم لديها الدوري الأعلى كلفة في القارة الآسيوية، بدوري يتكون من 16 فريقا، و63 لاعبا أجنبيا، بقيمة إجمالية تتجاوز مليار و100 مليون دولار، ودوري السوبر الصيني بنجومه وأسماءه لن يكون قد بدأ بعد في يناير المقبل، وهو الحال الذي ينطبق على الدوري الكوري الجنوبي، إذ انطلق الموسم الجاري في مارس الماضي.

النسخة السادسة عشرة من كأس أمم آسيا فازت بها أستراليا، توجت بها على أرضها وبين جماهيرها، في تلك النسخة توقفت البطولة المحلية حتى الأسبوع الأخير من كأس الأمم، وعادت لتلعب في المدن التي لا تستضيف النهائيات، واليوم فالاتحاد الأسترالي أجرى قرعة النسخة التي ستبدأ نهاية أكتوبر المقبل، وعلى موقعه أكد أن النسخة الحالية لن تتوقف في أيام كأس آسيا.

وتستضيف الإمارات البطولة للمرة الثانية بعد نسخة عام1996، وفي ديسمبر المقبل ستستضيف كأس العالم للأندية، وسيشارك فيها العين ممثلا للبلاد، أما الحدث الثاني الأهم في ضيافة الإمارات، هو بطولة كأس آسيا للمنتخبات ما سيجبر المسابقات المحلية على التوقف تمامًا، ما يعني ترحيل انطلاقة الدور الثاني من الدوري، والذي عادة ما يكون في أوائل يناير من كل عام، لتكون الانطلاقة عقب نهاية البطولة الآسيوية.