.
.
.
.

هيئة الرياضة تعيد السعودية إلى واجهة العالم رياضياً

نشر في: آخر تحديث:

استطاعت الهيئة العامة للرياضة إعادة السعودية إلى الواجهة كمستضيفة لأبرز الأحداث الرياضية العالمية في فترة وجيزة، وآخرها إقامة "سوبر كلاسيكو" البرازيل والأرجنتين واحتضان دورة رباعية دولية الشهر المقبل.

ولم تعرف الملاعب السعودية منذ أواخر التسعينيات الميلادية إقامة مناسبات كرة القدم العالمية، وتحديداً منذ ديسمبر 1997 عندما حصد البرازيليون أول ألقابهم في بطولة كأس القارات على استاد الملك فهد الدولي، بمشاركة أفضل لاعبي العالم ذلك الوقت وهم رونالدو وريفالدو وروماريو بالإضافة إلى روبيرتو كارلوس.

واحتضنت السعودية 3 نسخ متتالية في أعوام 1992، 1995 و1997 من بطولة القارات، وشارك المنتخب السعودي فيها، قبل أن تنطلق البطولة لتقام في بلدان مختلفة حول العالم، وآخرها روسيا في العام الميلادي الماضي.

وستكون هذه المرة الثالثة التي يقام فيها "سوبر كلاسيكو" خارج البرازيل أو الأرجنتين بعد العاصمة الصينية بكين، وملبورن الأسترالية اللتين احتضنتا نسختي 2014 و2017.

وبعيداً عن كرة القدم الدولية، سيكون الجمهور على موعد مع ظهور كريستيانو رونالدو للمرة الثانية في الملاعب السعودية، لكن هذه المرة بشكل رسمي عندما يحضر في يناير من العام المقبل إلى استاد مدينة الملك عبدالله الرياضة في جدة لمواجهة ميلان في مباراة كأس السوبر الإيطالي، عقب توقيع تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة عقد احتضان المباراة الهامة مع رابطة الدوري الإيطالي شهر يونيو الماضي.

وفي جدة، سيتواجه البريطانيان جورج غروفز وكالم سميث في نهائي السوبر العالمي للملاكمة لفئة الوزن المتوسط على كأس الملاكم الأسطوري محمد علي يوم 28 من الشهر الجاري، وذلك بعد توقيع رئيس الهيئة العامة للرياضة في العام الماضي مع شركة "كوموسا" التي تتولى تنظيم البطولة أواخر عام 2017.

وكذلك سيحظى عشاق سباقات السيارات بفرصة مشاهدة سباقات فورمولا في السعودية عندما تحتضن الدرعية في شهر ديسمبر بطولة "إيه بي بي فورمولا إي" التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات.

وستقام الجولة الأولى من الموسم الخامس للسباق للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وهو جزء من اتفاقية أبرمتها الهيئة العامة للرياضة مع بطولة فورمولا إي والتي تمتد لــ10 أعوام.

وعلى الصعيد المحلي، ينتظر عشاق "البلوت" الظهور الثاني للبطولة في جدة الشهر المقبل بعد نجاح منقطع النظير في النسخة الأولى التي أقيمت في الرياض شهر أبريل الماضي.

وشارك 12 ألف متسابق في النسخة الأولى التي احتضنها مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات "أبكس" وبلغت جوائزها مليون ريال سعودي موزعة على أصحاب المراكز الأربعة.

ومن ضمن المنافسات التي ستقام في السعودية خلال الفترة المقبلة، هي بطولة كأس الهيئة العامة للرياضة للرياضات الإلكترونية بنسختها الثانية، بعدما شهدت مشاركة أكثر من 1600 متنافس في البطولة التي أقيمت في الرياض أواخر فبراير، كما سيتم إطلاق بطولة التنس على كأس الملك سلمان.

وستعود المصارعة الحرة في نسختها الثانية كذلك، بعدما حقق "أعظم رويال رامبل" في أبريل الماضي نجاحاً غير مسبوق، بحضور 60 ألف متفرج.