الأخضر يفرط بتقدمه ويتعادل مع بوليفيا ودياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

فرط المنتخب السعودي باستغلال تقدمه على ضيفه البوليفي بهدفين، وتعادل معه 2-2 في المواجهة التي احتضنها ستاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، في إطار استعدادات الأخضر لنهائيات كأس آسيا والتي ستقام في الإمارات مطلع يناير المقبل.

وشهد الشوط الأول أفضلية للمنتخب السعودي الذي دخل الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب الأخضر، بتشكيلة مكونة من الحارس محمد العويس، والمدافعين سعيد المولد وعمر هوساوي وعلي آل بليهي وياسر الشهراني، وخط وسط مكون من محمد كنو وحسين المقهوي ويحيى الشهري وسالم الدوسري والمهاجمين هارون كمارا وفهد المولد.

وبدأ الأخضر المباراة مهاجماً واحتاج 7 دقائق حتى تمكن لاعبه يحيى الشهري من افتتاح التسجيل بعد استغلاله لخطأ الحارس البوليفي كارلوس لامب في إبعاد كرة ليضعها في الشباك.

وواصل المنتخب السعودي هجومه ونجح لاعبه سالم الدوسري بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 12 عن طريق ركلة جزاء تسبب بها زميله علي آل بليهي.

وتحسن أداء المنتخب البوليفي بعد مرور نصف ساعة وتمكن لاعبه جسماني كامبوس من تسجيل هدف تقليص الفارق عند الدقيقة 35 بعد تصديه لخطأ خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة في شباك الحارس محمد العويس.

وفي الشوط الثاني أجرى الأرجنتيني بيتزي بأول تغييرين بدخول المدافع معتز هوساوي بديلاً لعمر هوساوي، ودخول المهاجم هتان باهبري بديلاً لهارون كمارا.

وانخفض أداء المنتخب السعودي في حين فرض الضيوف سيطرتهم وشكلوا خطورة كبيرة على مرمى الحارس محمد العويس.

وكاد المنتخب البوليفي أن يخطف هدف التعادل بعدما تلقى قائده دييغو وايار تمريرة بالخطأ من الحارس محمد العويس ليسدد الكرة خارج الشباك.

وعند الدقيقة 63 دفع بيتزي بتغييره الثالث بدخول اللاعب عبدالله الخيبري بديلاً لمحمد كنو ليتبعه بتغيير رابع بدخول ابراهيم غالب بديلاً.

وواصل المنتخب البوليفي أفضليته وتمكن مهاجمه مارسيلو مورينيو من تسجيل هدف التعادل عند الدقيقة 82 عن طريق ركلة جزاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.