.
.
.
.

سامي الجابر: لم يُطلب مني الرد على تغريدات رئيس النصر

نشر في: آخر تحديث:

أكد سامي الجابر، رئيس مجلس إدارة الهلال السابق أنه لم يطلب منه الرد على تغريدات سعود آل سويلم رئيس النصر، مشيراً إلى علمه بأن فترة رئاسته للهلال لن تستمر طويلاً لأني كنت أُجهز لمنصب دولي كبير من قبل تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة.

وقال الجابر في مقابلة مع "العربية": كنت أعلم بأنني لن أستمر طويلاً في منصبي وقلت ذلك سابقاً، وأن رئيس الهيئة يجهزني لمنصب دولي كبير، وأنا يوميا أتحدث مع رئيس الهيئة العامة للرياضة حول خطة العمل.

وزاد سامي حول أسباب خروجه للإعلام: خروجي للإعلام كان لثلاثة أمور، وفاء لرئيس الهيئة ولمصلحة الهلال ومن أجل جمهور الهلال، إعفائي لم يكن مفاجئا، لأن ما يهمني هو خدمة السعودية في أي منصب.

وحول تعاقدات الهلال ودعم هيئة الرياضة، أردف الجابر: لم نكن لنتعاقد مع جيسوس بعد مطالباته الكبيرة ولكن دعمنا رئيس الهيئة العامة للرياضة، والأمر كذلك في صفقتي عموري وغوميز.

ورد الجابر على شائعات ربطت مفاوضات نواف العابد مع الشباب بإعفائه من منصبه قائلاً العابد رغبته هي البقاء في الهلال، وموضوع العابد بشكل رئيسي يعود للمدرب ولرغبة العابد، وحول خربين فقد تمت إعارته بعد رأي المدرب بعد أن رأى أنه لن يلعب كثيرا في الموسم الحالي كما أن نادي النصر الإماراتي قدم عرضا كبيرا لشراء عقده ورفضنا ذلك، وأنا لا أتدخل في عمل جيسوس، وبالنسبة لي هو قائد جيش.

واختتم الجابر بأسباب عدم دخوله سجالات تويتر مع رؤساء الأندية الأخرى، وقال: لم أدخل في نقاشات تويتر لأني رأيت بأنه مضيعة للوقت وأننا دائما ردنا في الملعب ولم يطلب مني أي شخص بأن أرد أو لا أرد لأنها لا تناسب عقلية جماهير ومنسوبي الهلال، وقبل موافقتي على رئاسة الهلال كنت قد قلت بأني لا أدار من قبل أي شخص.