.
.
.
.

الشباب يواصل إهدار النقاط والفيحاء يضمد جراحه

نشر في: آخر تحديث:

واصل الشباب مسلسل إهدار النقاط عقب تعادله مع مضيفه الرائد 1-1، في المواجهة التي احتضنها ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم يوم الجمعة، في حين ضمّد الفيحاء جراحه عقب فوزه على ضيفه القادسية 4-2 في المرحلة الرابعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم واصل الشباب مسلسل إهدار النقاط عقب تعادله أمام مضيفه الرائد 1-1، وبدأت المباراة بضغط من الرائد الذي حصل على ركلة جزاء عند الدقيقة 7 عقب تعرض لاعبه عبدالله الشامخ لإعاقة من البرازيلي ايلر لاعب الشباب، ليتقدم لها الغيني إسماعيل بانغورا ويضعها في الشباك.

وانتظر الشباب حتى الدقيقة 15 والتي شهدت تسجيله هدف التعادل عن طريق قائده ناصر الشمراني الذي حول عرضية زميله الروماني بوديسكو بقدمه في شباك الحارس الجزائري عز الدين دوخة.

وفي الشوط الثاني اضطر الرائد إلى اللعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 62 بعد حصول مهاجمه بانغورا على البطاقة الحمراء لمخاشنته للبرازيلي لويز انطونيو لاعب الشباب، وكثف الشباب هجومه على مرمى الرائد الذي أجاد مدافعوه في إبعاد الخطر عن مرماهم لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

وعلى ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة ضمّد الفيحاء جراحه عقب تحقيقه فوزه الأول هذا الموسم على ضيفه القادسية 4-2، وانتظر الفيحاء 10 دقائق حتى تمكن مهاجمه التشيلي روني فيرنانديز بافتتاح التسجيل بعدما حول عرضية زميله الكوستاريكي جون رويز برأسه في شباك القادسية.

ورد القادسية بعد مرور 9 دقائق من هدف الشباب بعدما تمكن لاعبه حسن العمري بتسجيل هدف التعادل حينما سدد كرةً خارج منطقة الجزاء استقرت في شباك الفيحاء.

وفي الشوط الثاني احتاج القادسية دقيقة واحدة حتى تمكن قائده البرازيلي ايلتون خوزيه من تسجيل الهدف الثاني بعد تلقيه تمريرة متقنة من مواطنه بيسما فيريرا ليروض الكرة ويضعها في الشباك.

ورد الفيحاء سريعاً وتحديداً عند الدقيقة 51 بعدما تمكن مهاجمه عبدالله السالم من تسجيل هدف التعادل بعد متابعته لتسديدة زميله أحمد بامسعود العائدة من الحارس الأسترالي جاك دونكان ليكملها في الشباك، وعند الدقيقة 58 نجح مهاجم الفيحاء عبدالله السالم بتسجيل الهدف الثالث لفريقه بعدما أكمل تمريرة زميله باروس غيغي الرأسية ليكملها في شباك القادسية.

وعند الدقيقة 90+1 اختتم الكولومبي اسبريا مهاجم الفيحاء أهداف فريقه بتسجيل الهدف الرابع بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله التشيلي روني ليواجه المرمى ويضع الكرة في الشباك.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفيحاء إلى 3 نقاط متقدماً إلى المركز 12 مؤقتاً، وبقي القادسية على رصيده السابق 4 نقاط في المركز العاشر مؤقتاً.