.
.
.
.

العيسى: توقيت إقالة كارينيو خطأ.. واللاعبون سبب التعثر

نشر في: آخر تحديث:

انتقد لاعب النصر السابق إبراهيم العيسى توقيت قرار إدارة النادي الأصفر بإقالة الأوروغوياني دانييل كارينيو، مشيراً إلى أنها كانت يجب أن تصدر القرار بعد مواجهة الاتفاق، خاصة أن هناك فترة توقف لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وقال العيسى لـ"العربية.نت": الجميع يعلم أن كارينيو كان سيقال بعد الاتفاق ولكن الغريب أن الإدارة أصدرت قرارها قبل المواجهة بـ24 ساعة فقط وهو توقيت لا يكفي لأي مدرب أن يصلح المشاكل النفسية والفنية، لا يمكن لأي مدرب في العالم أن يعدل أي فريق خلال 24 ساعة لا من الناحية النفسية ولا الفنية، مثل ما حدث مع القادسية الذي أكد مدربه الوطني عبدالعزيز البيشي أنه عمل طوال الأسبوع الماضي على تعديل الجانب النفسي للاعبين قبل مواجهة الأهلي.

وأكد العيسى بأن إقالة كارينيو كانت مطلباً وأمراً ضرورياً بعد النتائج السلبية، وزاد: إقالة كارينيو كانت مهمة عقب النتائج السلبية على الأقل ستكون نفسية حيث أن العلاقة واضح أنها باتت متوترة بين اللاعبين والمدرب ولكن توقيتها كان خاطئ، لا يوجد مدرب جاهز والدليل أن الإدارة عينت البرتغالي هيلدر مدرب الفئات السنية وهو عمله أكاديمي وإداري أكثر مما هو فني، ولكن قد يكون القرار أمر نفسي لإثبات أن الخطأ كان من المدرب وليس من اللاعبين الذين سيكون عليهم دور كبير في مباراة الاتفاق.

وتوقع لاعب النصر السابق أن يكون هناك قناعات تغيرت عقب تدريب يوم الجمعة وأمر جديد طرأ عجل من قرار الإقالة، وقال: "الواضح أن الإقالة كانت عقب مواجهة الاتفاق ولكن أتوقع أن قناعات المدرب عقب تدريب يوم الجمعة عجلت بالإقالة، وبحسب مصادري فإن المدرب حمّل اللاعبين أسباب النتائج السلبية الأخيرة وهذه الفجوة هي التي عجلت بإقالته وقد تنجح الإدارة بالقرار لاسيما وأنها لاتريد نزيف مزيد من النقاط الذي لو حدث أمام الاتفاق وفاز الهلال سيكون الفارق كبيراً للغاية".

وحمّل العيسى اللاعبين جزء من مسوؤلية النتائج السلبية التي حدثت في المباريات الثلاث الماضية، وقال: اللاعبون لهم دور كبير فيما حدث فلو لعب النصر مع فريق من فرق المؤخرة قل يخسر بسبب المستوى والروح للاعبين، خاصة أن مستواهم كان مميز في بداية الجولات، ولكن أعتقد أن هناك مشاكل إدارية أيضاً ضاعفت من حجم المشاكل بالفريق فنحن شاهدنا فريق مولودية عادي جداً ولكن اللاعبين لم يقدموا أي مستوى يذكر.

وحول الفروقات الفنية بين عمل كارينيو الحالي وعمله السابق بفترته الأولى، قال: كارينيو تغير بشكل كبير عن فترته الأولى حيث كان يعتمد في السابق على اللاعب الذي يؤدي في التدريب بدون النظر للأسماء فتارةً نشاهد محمد نور أساسي وتارة عوض خميس ومرة يجلس السهلاوي على دكة البدلاء، ومرة أساسي، ولكن هذا الموسم المدرب لديه قناعات غريبة فنشاهد مثلاً على إصراره مشاركة حمد آل منصور الذي يعاني كثيراً فنياً على الرغم من جاهزية عبد الرحمن العبيد وعوض خميس.

وحول مستقبل النصر قال: الدوري لا يزال في بدايته والنصر يملك فريق مميز ولاعبين على مستوى عالِ ومن الممكن أن يفوز بدون مدرب ولكن في حال حضرت الروح، ويجب على الجميع معالجة الأخطاء، ابتداءً من الرئيس فليس عيباً أن تخطئ ولكن العيب أن تستمر على نفس الخطأ.