.
.
.
.

عقدة الاتحاد أمام الأهلي عاشها أتليتكو وأرسنال والنصر

نشر في: آخر تحديث:

واصل الأهلي تكريس القعدة التاريخية للاتحاد في ديربي جدة، بعدما تغلب عليه مجددا بثلاثة أهداف لهدف، يوم الأحد، ضمن منافسات الأسبوع العاشر من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ونشر الحساب الرسمي للأهلي فيديو على "تويتر" بعد اللقاء، كشف من خلاله استمرار العقدة لمدة 2432 يوما، حيث اكتسح أهلي جدة مواجهات الديربي التي تجمعه بجاره الاتحاد منذ مارس 2012، وهي المباراة التي شهدت الفوز الاتحادي الأخير في الدوري السعودي عندما سجل نايف هزازي الهدف الوحيد في تلك المباراة.

وواصل الأهلي تفوقه على العميد في 13 مباراة متتالية بينما دون خسارة في الدوري، كما فشل 7 مدربين أجانب للاتحاد من كسر عقدة الأهلي والانتصار عليه، بجانب فشل اتحاد جدة بالفوز على جاره بجميع مباريات الدوري التي أقيمت على ملعب "الجوهر" منذ افتتاحه.

وتعد عقدة الأهلي من ضمن أكبر الأرقام التي حققت مؤخرا على مستوى المسابقات العالمية والعربية.


وتسبب تشيلسي في عقدة لجاره أرسنال استمرت منذ 2012 حتى 2017، عندما لم يتمكن أرسنال من الفوز على غريمه تشيلسي في 11 مباراة متتالية بالدوري، قبل أن يكسر الرقم في 24 سبتمبر 2016، عندما انتصر بثلاثة أهداف دون مقابل.

ويمتلك ليفربول أيضا رقما قياسيا لم ينجح جاره إيفرتون في كسره حتى الآن بديربي "الميرسيسايد"، حيث يعود آخر فوز لإيفرتون على ليفربول بالدوري في 17 أكتوبر 2010.

وفي مارس الماضي فاز توتنهام على تشيلسي في مباراة بالدوري الإنجليزي على ستامفورد بريدج للمرة الأولى في التاريخ بالمسمى الحديث، منهياً سلسلة من عدم الانتصار، امتدت إلى 25 مباراة، حيث يعود الفوز الأول إلى فبراير 1990.

كما لم يتمكن أتلتيكو مدريد من الفوز على غريمه التقليدي في أي مباراة بجميع المسابقات لمدة 13 عام، حيث كان ريال مدريد يهيمن بشكل مطلق على الديربي سواء كانت المباراة تقام على ملعبه السابق فيسنتي كالديرون أو سانتياغو برنابيو.

وفي إبريل الماضي، فاز الزمالك على الأهلي بنتيجة 2-1،محققا أول فوز على غريمه اللدود في المسابقة منذ 11 عاما، وكان آخر فوز للزمالك على الأهلي في الدوري في موسم 2006-2007، بنتيجة 2-0.

واستمرت سلسلة عدم فوز النصر على الهلال في الدوري السعودي لمدة 6 سنوات متتالية قبل أن يتمكن النصر من تحقيق انتصاره الأول على غريمه في 2010.

وما زال مارسيليا الفرنسي يسعى للفوز لتحقيق أول فوز على غريمه باريس سان جيرمان، حيث يعود آخر انتصار إلى 2011 قبل 7 سنوات، ولم يكسب مارسيليا بعدها أي مباراة سواء بالدوري أو كأس فرنسا.

ومنذ 1995 وحتى 2014، ظل يوفنتوس يحقق الانتصار تلو الأخر على جاره تورينيو، قبل أن يكسر تورينيو الرقم السلبي والأطول بين الفريقين بالفوز في لقاء الإياب لموسم 2014-15.

ووضع فريق الوصل حدا لنتائجه المخيبة في الديربي أمام جاره النصر والمستمرة منذ 7 سنوات بعدما تغلب عليه في يناير 2016 بالدوري الإماراتي.

وفي أبريل 2010، تمكن توتنهام من التفوق على أرسنال لأول مرة في الدوري منذ موسم 1994-1995، بعدما تغلب فريق المدرب هاري ريدناب حينها على جاره 2-1.