.
.
.
.

جيسوس تلقى أكبر هزيمة في "الكلاسيكو".. وهيلدر لا يعرفه

نشر في: آخر تحديث:

حقق البرتغالي، جورجي جيسوس، العديد من النجاحات في مسيرته التدريبية مع عدة فرق قادها، لكنه في الوقت ذاته تلقى أكبر خسارة في تاريخ "كلاسيكو" البرتغال، أما الأرجنتيني بابلو غيدي فعرف الكثير من الانتصارات خلال أيامه في تشيلي.

وسيلعب جيسوس مدرب الهلال في مواجهة بابلو غيدي مدرب الأهلي يوم الجمعة، وبعدهما بدقائق سيقود الكرواتي سلافين بيليتش فريقه أمام نصر هيلدر كريستوفاو.

عرف جيسوس الكثير من النجاحات في بنفيكا أو حتى سبورتنيغ لشبونة، لكنه يتذكر تماماً أكبر خسارة تلقاها في تاريخ "كلاسيكو" البرتغال عندما منيت شباك بنفيكا بخماسية تناوب على تسجيلها لاعبو بورتو، وفي 12 مباراة أمام "الأزرق" البرتغالي، خسر جورجي نصفها وتعادل في 3 مباريات.

بابلو غيدي الذي بدأ مشواره في كرة القدم عندما كان جيسوس مدرباً، حقق الكثير من الانتصارات كمدرب لكولو كولو العريق على حساب يونيفرسداد دي تشيلي، فاز 3 مرات من أصل 4 مباريات لعبها.

وعلى الطرف الآخر، بيليتش لم يعرف الفوز بالمباريات الهامة، عندما درب في تركياً، قاد بشيكتاش 4 مرات أمام فنربخشة وتعادل مرتين وخسر مثلهما، وأمام غلطة سراي خسر 5 مرات.

وفي المقابل، لا يعرف هيلدر تجربة تدريب الفريق الأول إلا في النصر، ومباراته الهامة الوحيدة أمام الهلال تعادل بها 2-2.