.
.
.
.

بيتيفا القادسية..مزقوا قميصه وأقيل سريعا وفاز بالنجومية

نشر في: آخر تحديث:

خطف إيفايلو بيتيفا، مدرب القادسية، الأنظار في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعدما حقق مسيرة ناجحة مع فريقه عقب تعاقده مع النادي في نوفمبر الماضي.

ونجح المدرب الذي ولد في 9 يوليو 1975 في لوفتش البلغارية، في إكمال خمس مباريات مع القادسية بدون تذوق طعم الهزيمة، حيث فاز على الرائد 3-1، وتعادل بعدها أمام الفيصلي 1-1، وفي المواجهة الثالثة تفوق على الاتفاق 2-0، وفاز على أحد 3-1، وواصل نتائجه الإيجابية بتجاوز التعاون 3-1.

وحصل المدرب البلغاري، يوم الثلاثاء، على جائزة أفضل مدرب في الجولة 14 من الدوري السعودي، محققا الجائزة لأول مرة بعد 5 مباريات.

وخلال مسيرته التدريبية، تعرض صاحب الـ"43 عاما" للعديد من المواقف المحرجة في مشواره المهني، حيث يعد من أسرع المدربين الذين تمت إقالتهم، بعدما تعرض إلى تعنيف لفظي خلال تقديمه في أول مؤتمر صحافي عقب توقيعه عقد تدريب فريق ليفسكي صوفيا البلغاري لمدة ثلاثة مواسم.

وجاء ذلك عقب سؤال توجه به أحد الصحافيين إلى المدرب الجديد حول رأيه بنادي سيسكا صوفيا، وهو الغريم التقليدي للفريق والذي طالما شكل عقدة نادي ليفسكي صوفيا. ولم يخفِ المدرب الجديد إعجابه بالفريق الخصم بل أكثر من ذلك، حينما صرح بأنه كان دائماً من مشجعي الفريق، وهو الشيء الذي أثار حفيضة رئيس النادي وأعضائه ومشجعي الفريق، حيث انهالو على المدربهم الجديد بوابل من السب والشتم، وقام أحد أعضاء الفريق بتجريده من قميص النادي بالقوة ليغادر المؤتمر الصحافي وسط عدسات كاميرات الصحافيين وعنف مشجعي الفريق.

وأعلن رئيس النادي بعد ذلك عن فسخ العقد وإنهاء مهام المدرب الجديد التي لم يبدأها أصلاً . وبذلك يكون ايفايلو بيتيفا قد دخل التاريخ كأقصر مدة قضاها مدرب مع فريق انهيت بعد ساعات من توقيعها.

يجيد ايفايلو بيتيفا خمس لغات "الإنجليزية والبلغارية والروسية والصربية والكرواتية"، حسب ما ذكره في موقعه الرسمي على الإنترنت، وسبق وخاض تجارب تطويرية مع برشلونة وفالنسيا وإسبانيول في إسبانيا، حيث تمكن من اكتساب المعرفة التدريبية جراء التعلم من بيب غوارديولا وأوناي إيمري وماوريسيو بوتشيتينو.

وفي مارس الماضي، واجه المدرب البلغاري العديد من المشاكل مع نادي أومونيا نيقوسيا القبرصي، بعدما وصلت قضيته إلى المحاكم، عقب تصريحات إعلامية ألمح خلالها إلى أن لاعبين من الفريق قد شاركوا في عملية تلاعب بالمباريات، واعتبر النادي القبرصي تصريحاته تشوه سمعة الفريق وقرر طرده من النادي، ورفع ضده قضية وطلب بتعويض مالي بلغ 576 ألف يورو.

وكشف محامي إيفايلو بيتيفا، أن المدرب البلغاري على استعداد لإبرام تسوية خارج المحكمة مع أومونيا نيقوسيا القبرصي، لكن قيادة النادي رفضت.

ودرب بيتيفا أندية رازجراد وليفسكي صوفيا ببلغاريا والمنتخب البلغاري وايل ليماسول وأومونيا نيقوسيا بقبرص ودينامو زغرب الكرواتي.