.
.
.
.

الغامدي: البريكي تجاهل تاريخي.. وأراد إهانتي

نشر في: آخر تحديث:

أوضح خالد الغامدي، لاعب نادي النصر، أنه منع من دخول الحصة التدريبية التي سبقت مباراة الأنصار في كأس الملك، وأخطره محسن الحارثي، مدير الكرة بالفريق الأول، إلى أن هناك توجيهات تمنعه من الدخول إلى ملعب التدريب، وذلك في أول حصة تدريبية للمدرب الجديد.

وقال صاحب الـ "30 عاما" في لقاء مع برنامج "في المرمى" يوم الخميس: بعدها عدت إلى غرفة اللاعبين، وجاء رجال الأمن وتم إخراجي من الغرفة، وقالوا لي إن لديهم توجيهات من أحمد البريكي، المدير التنفيذي، بإخراجي من النادي، وقاموا بإخراج سيارتي أيضا.

وأشار الغامدي إلى أنه اجتمع قبلها بيوم مع أحمد البريكي، وطلب منه الانتقال إلى فريق آخر على سبيل الإعارة، وتابع: حينها طلبت أن أحصل على فرصة مع المدرب الجديد البرتغالي فيتوريا، وقال لي أن هناك اكتفاء في خانة الظهير الأيمن وأبلغني بأنه لن أدخل إلى تدريب اليوم التالي.

وواصل: أردت إجراء مخالصة مالية في حالة عدم رغبتهم في خدماتي، وطلب البريكي التنازل عن جزء من مستحقاتي، وتعامله كان استفزازيا ورغب في إهانتي.

ونفى الغامدي الأخبار المتداولة بأنه يقوم بتسريب أخبار النادي وتشكيلة الفريق قبل المباريات، موضحا: خدمت النصر 8 سنوات ولا يمكن أن أضره، ومنعت من التحدث مع رئيس النادي، سعود آل سويلم، بعد الموقف الذي حدث معي، ومتأكد من أنه وصلته معلومات خاطئة عن ما جرى، والموقف يؤكد أنني أصبحت لاعباً غير مرغوب فيه بالنادي.

ولفت إلى أنه وصلته رسالة عبر تطبيق "وتساب"، عقب الموقف بساعات، من شخص يدعى "عبدالله"، الذي طلب منه الحضور في الساعة السابعة صباحا للتدريبات، واختتم: لم يخاطبني النصر بشكل رسمي بخصوص العودة إلى التدريبات، ولم أسمع عن "عبدالله" طيلة فترة تواجدي مع الفريق.