.
.
.
.

السبيعي: لن يتم تأجيل أي مباراة في الدوري السعودي

نشر في: آخر تحديث:

كشف لؤي السبيعي، الرئيس المؤقت لاتحاد الكرة، أن استقالة قصي الفواز من رئاسة مجلس الإدارة لم تكن متوقعة، لاسيما أن المجلس رغب في تكملة المشوار، مشيرا إلى أنه لن يتم تأجيل أي مباراة في الدوري أو الكأس.

وقال السبيعي في لقاء مع برنامج "في المرمى" يوم الثلاثاء: رغبة مجلس الإدارة كانت تكملة المشوار، واستقالة قصي الفواز لم تكن متوقعة، لأننا جئنا بأجندة ومهمات واستراتيجية معينة، لكن الظروف كانت أقوى من الاستمرار ولم يكن في الحسبان أن أكون بديلا لقصي الفواز.

وأضاف: المهمة الحالية مؤقتة وفقا للنظام الأساسي، وسوف يكون هناك دعوة لجمعية عمومية وانتخابات سنعلن عن موعدها في الأيام المقبلة، وحاليا لدينا الصلاحيات لكننا أمام فترة لتحقيق خطط قصيرة المدى، عبارة عن أولويات في الاتحاد، على قائمتها أن نسير المسابقات بالشكل الأميز والأمثل، وأن يكون هناك انفتاح مع الفرق ورؤساء الأندية، بجانب العمل على تطوير اللوائح.

وواصل: الأندية شريك رئيسي في عمل الاتحاد، ونطمح لمواكبة أفضل الممارسات العالمية، واللوائح القانونية تحتاج إلى معالجات ولابد من تطوير الأنظمة لمواكبة المراحل المقبلة، وتواصلت مع العديد من رؤساء الأندية، لأن العمل يجب أن يكون تكامليا ونتواجد لخدمة الأندية.

ونفى السبيعي تأجيل أي مباراة في الفترة المقبلة إلا لظروف خاصة، ولفت إلى أنه اجتمع مع مسلي آل معمر، رئيس رابطة دوري المحترفين، لنقل لجان المسابقات والانضباط والحكام إلى الرابطة، وأردف: اتحاد الكرة مشغول بأمور عديدة لوضع السياسات والاستراتيجيات وتطوير المنتخبات، ويجب أن تكون المسابقات والانضباط والحكام تحت إدارة الرابطة وعلينا إقناعهم بهذا الأمر، وعرض علي رئيس الرابطة هذا الأمر وطلب التأجيل للموسم المقبل، على أن تكون بطولة كأس الملك وبقية المسابقات غير المحترفة تحت إدارة الاتحاد، ونترك الأندية تدير دوري المحترفين.

وحول طموحاته وأحلامه المستقبلية، ذكر السبيعي: أحلم بعمل مؤسساتي في اتحاد الكرة، ومشكلتنا أننا نضع رؤية ليس قابلة للتحقيق، لذلك تكون أشبه بالأحلام، و أتمنى أن نخلق أرضية صلبة في الاتحاد بالعمل المنظم.