مجلس آسيا الأولمبي.. بدأ بـ"فكرة" وتحول حقيقة في لندن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بدأت فكرة المجلس الأولمبي الآسيوي كاتحاد في مارس 1947 عبر الهندي جواهرلال نهرو الذي أصبح أول رئيس لوزراء بلاده لاحقاً، وكان الهدف جمع الآسيويين في دورة ألعاب خاصة بهم على غرار الألعاب الأولمبية الدولية، قبل أن يتحول المجلس إلى أكبر منظمة رياضية قارية في العالم، تضم 45 اتحاداً من دول القارة.

جواهرلال نهرو

وبعد عام، وتحديداً في أغسطس 1948 كانت لندن تحتضن ثاني دورة ألعاب أولمبية في تاريخها، ووجه الهندي غورو سوندي الذي كان حينها عضواً في اللجنة الأولمبية الدولية، دعوات إلى لجان أولمبية مختلفة مثل كوريا الجنوبية، اليابان، باكستان، أفغانستان، سيرلانكا، بورما، سوريا، العراق، لبنان وإيران للحضور إلى اجتماع في فندق مونت رويال في العاصمة البريطانية، إلا أن ممثلي دول بورما، سيرلانكا، كوريا، الفلبين والهند هم من حضروا، ليتم التوقيع على إنشاء الاتحاد الأولمبي الآسيوي، ومقره نيودلهي وتم اختيار يافنداندرا سينغ رئيساً للاتحاد، والفلبيني فاراغاس نائباً له، أما سوندي فأصبح الأمين العام وتم إطلاق دورة الألعاب الأولمبية الآسيوية الأولى عام 1951، بمشاركة 11 دولة.

فندق ماونت رويال الذي شهد أول اجتماع لتأسيس الاتحاد الأولمبي الآسيوي

وشاركت دول أفغانستان، بورما، سيرلانكا، الهند، إندونيسيا، إيران، اليابان، نيبال، الفلبين، سنغافورة وتايلاند، في النسخة الأولى من دورة الألعاب الآسيوية بـ489 رياضياً يشاركون في 6 ألعاب، أغلبهم من البلد المضيف الذي قدم 151 مشاركاً.

الشيخ فهد الأحمد أول رئيس للمجلس الأولمبي الآسيوي

واستمر الاتحاد الأولمبي الآسيوي بتنظيم الدورة، حتى عام 1982 عندما تم إنشاء المجلس الأولمبي الآسيوي برئاسة الشيخ الراحل فهد الأحمد الصباح، وكانت النسخة الأولى من دورة الألعاب الآسيوية التي يستضيفها المجلس في نيودلهي كذلك، بمشاركة 3411 رياضياً يمثلون 23 دولة آسيوية.

واستمر الشيخ فهد الأحمد برئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي الذي يقع مقره في الكويت حتى وفاته عام 1990، وحينها تولى السيرلانكي روي دي سيلفا رئاسة المجلس لمدة 11 شهراً، قبل أن يتولى الشيخ أحمد الفهد الصباح رئاسة المجلس وتم انتخابه لولاية جديدة في الثالث من مارس 2019 تستمر حتى عام 2023.

الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل إلى جانب الشيخ أحمد الفهد الصباح خلال الجمعية العمومية التي عقدت في بانكوك 2019

وأصبح الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل عضواً في المكتب التنفيذي للمجلس، ورئيساً للجنة التعليم في المجلس في مارس 2019، وهو المنصب الذي سبق للأمير عبدالحكيم بن مساعد أن تولاه في عام 2016، وكذلك محمد المسحل، والدكتور الراحل راشد الحريول الذي كان عضواً في اللجنة التنفيذية ورئيساً للجنة التعليم بداية العقد الحالي.

حفل افتتاح النسخة 2018 التي أقيمت في جاكرتا

وينظم المجلس دورة الألعاب الآسيوية التي تقام كل 4 سنوات، وآخرها أقيم في جاكرتا عاصمة إندونيسيا، بمشاركة 11300 رياضياً من 45 دولة يمثلون جميع أعضاء الاتحاد في 40 رياضة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة