.
.
.
.

الهلال في اختبار العين وأهلي جدة يواجه السد

نشر في: آخر تحديث:

يستهل الهلال وأهلي جدة مشوارهما في دوري أبطال آسيا حينما يحل الأول ضيفاً على العين الإماراتي، على ستاد هزاع بن زايد، ويستضيف الأخير نظيره السد القطري على ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة"، في المرحلة ضمن منافسات المجموعتين الثالثة والرابعة للمسابقة.

وعلى ستاد هزاع بن زايد سيكون الهلال على موعدٍ بلقاءٍ متجدد بينه وبين العين الإماراتي في قمة مواجهات المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا.

ويأمل الهلال في محو مشاركته الماضية والتي كانت الأسوأ بتاريخ مشاركاته بدوري أبطال آسيا بنسخته الجديدة حيث غادر من دور المجموعات متذيلاً مجموعته التي ضمت بجانبه العين الإماراتي واستقلال طهران الإيراني والريان القطري.

وبدخل الهلال المباراة بسلاح قوي يتمثل في مدربه الكرواتي زوران ماميتش والذي يعرف فريق العين جيداً لاسيما وأنه كان على رأس الهرم التدريبي للبنفسجي حتى الشهر الماضي بعد أن قضى معه موسمين ناجحين، اختتمها بقيادة فريقه إلى التأهل لنهائي كأس العالم للأندية والذي خسره أمام ريال مدريد الإسباني في يناير الماضي.

وتلقى الهلال ضربةً موجعة بعد تأكد غياب لاعبه سالم الدوسري والذي قرر الاتحاد الآسيوي إيقافه لحصوله على البطاقة الحمراء في إياب نهائي المسابقة أمام أوراوا الياباني في النسخة قبل الماضية.

ولم يشارك الدوسري في النسخة الماضية مع الهلال بسبب إعارته لفريق فياريال الإسباني.

ويعيش الهلال أوضاعاً فنية مميزة برفقة مدربه زوران حيث يتصدر الفريق دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بفارق 6 نقاط عن وصيفه النصر.

واستقر زوران على الرباعي الأجنبي المشارك في دوري أبطال آسيا وهم المدافع الأسترالي ميلوس ديجينيك والفرنسي بافتيمبي غوميز والبرازيلي كارلوس ادواردو والإيطالي سباستيان جوفينكو.

وفي المقابل يأمل العين في إيقاف إخفاقه المحلي بتقديم مستوى مميز في مسابقة دوري أبطال آسيا بقيادة مدربه الجديد الإسباني خوان كارلوس غاريدو.

ويعاني العين كثيراً في الدوري الإماراتي عقب خسارته يوم الخميس الماضي أمام شباب الأهلي دبي ليتسع الفارق بينه وبين المتصدر الشارقة إلى 8 نقاط.



الأهلي والسد القطري


وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة يتطلع الأهلي لتحقيق بدايةٍ قوية في مستهل مبارياته في دوري أبطال آسيا حينما يستضيف السد القطري.

ويأمل الأهلاويون في أن يحقق فريقهم بدايةً قوية بدوري الأبطال والتي تعتبر أحد أهم أهداف الفريق هذا الموسم بعد تضاءل فرصه بالحصول على لقب الدوري بعد ابتعاده عن المتصدر الهلال بفارق 18 نقطة قبل انقضاء الدوري بـ8 مراحل، بالإضافة إلى خروجه مبكراً من كأس الملك.

ولم يعرف الأهلي طعم الانتصارات في المراحل الثلاث الماضية في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين عقب تلقيه خسارتين أمام النصر والفتح وتعادل مع غريمه التقليدي الاتحاد في المرحلة الماضية.

وقرر الأوروغوياني المخضرم خورخي فوساتي الاستعانة بالرباعي الأجنبي المدافع البرازيلي أرديلان سانتوس والتشيلي باولو دياز والمهاجمين عمر السومة ودجانيني تافاريس.

ويعرف الأوروغوياني فوساتي فريق السد جيداً حيث دربه خلال فترتين الأولى كانت عام 2006 وحقق معه 7 بطولات والثانية عام 2011 وتوج معه بلقب دوري أبطال آسيا.

وفي المقابل ستكون مهمة السد صعبة للغاية كونه سيواجه الأهلي على أرضه وبين جماهيره والذي من المتوقع أن يملأ جنبات مدرجاته.

ويتصدر السد الدوري القطري برصيد 47 نقطة وبفارق 4 نقاط عن وصيفه فريق الدحيل.