.
.
.
.

كيف أنهى رؤساء النصر مباريات الديربي في مواسمهم الأولى؟

نشر في: آخر تحديث:

يبحث سعود آل سويلم عن أن يكون ثالث رئيس في تاريخ النصر يكسب مباراة ديربي في موسمه الأول ضمن مباريات الدوري، بعدما فعلها الأمير فيصل بن عبدالرحمن والأمير فيصل بن تركي من قبله.

ويلتقي النصر مع الهلال يوم الجمعة 29 مارس ضمن مباريات دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، مع فارق نقطتين بين المتصدر الأزرق ووصيفه.

واستلم سعود آل سويلم رئاسة النصر العام الماضي، وخاض الديربي الأول له كرئيس في الثامن من ديسمبر 2018 وهي المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 بهدفي الفرنسي بافتيمبي غوميز مقابل هدف للبرازيلي جوليانو والمغربي عبدالرزاق حمدالله.

ومنذ تم إطلاق مسابقة الدوري السعودي في العام 1976- 1977، تعاقب على رئاسة النصر كل من الأمير الراحل عبدالرحمن بن سعود، ونجليه فيصل وممدوح، بالإضافة إلى الأمير فيصل بن تركي وسلمان المالك، وأخيراً سعود آل سويلم.

وفي الموسم الأول الذي شهد إطلاق الدوري السعودي خلال السبعينات الميلادية، كان الأمير عبدالرحمن بن سعود رئيساً للنصر في فترته الأولى، وانتهت مباراتا الديربي مع الهلال بالتعادل 3-3 عن طريق هاتريك للنصراوي محمد سعد العبدلي، مقابل أهداف سمير سلطان وفهد الحبشي وبشير الغول، والثانية بهدف لسمير سلطان وماجد عبدالله.

واستمر الأمير عبدالرحمن بن سعود رئيساً للنصر حتى موسم 1996-1997 وتولى حينها الأمير فيصل بن عبدالرحمن رئاسة النادي الأصفر، وخاض مع الهلال مباراتي ديربي انتهت الأولى بخسارة النصر بهدفي سامي الجابر وخميس العويران، بينما فاز في الإياب 3-0 عن طريق محسن الحارثي وحسين هادي ويايا مالك.

وبعد استقالة الأمير فيصل بن عبدالرحمن، عاد والده عام 2000 إلى رئاسة النادي، وواجه الهلال 4 مرات في دوري موسم 2000-2001.

وخسر النصر المباراة الأولى بهدفي الكولومبي الكاتو مقابل هدف للاعبه إبراهيم ماطر، وتعادل في الثانية 2-2 عن طريق حسين هادي وعبدالرحمن البيشي، مقابل هدفي عبدالله الشريدة ويوسف الثنيان.

والتقى الفريقان في المربع الذهبي ذهاباً وإياباً، فاز النصر في الأولى 1-0 عن طريق البرازيلي جونيور وتعادل في الثانية بلا أهداف.

وبعد وفاة الأمير عبدالرحمن بن سعود صيف 2004، تولى الأمير ممدوح بن عبدالرحمن رئاسة النادي العاصمي، وخسر في الديربي الأول 2-0 عن طريق سامي الجابر، وتعادل في المباراة الثانية 1-1 بواسطة سعد الحارثي وباولو ديسلفا للهلال.

وبعد عودة الأمير فيصل بن عبدالرحمن "الفترة الثانية" خاض مباراة واحدة في إياب موسم 2005-2006، وخسرها بهدفين من محمد العنبر وياسر القحطاني للهلال، مقابل هدف لطلال المشعل.

واستلم الأمير فيصل بن تركي رئاسة النصر موسم 2009-2010، وتعادل مع الهلال في المباراة الأولى 2-2 عن طريق محمد السهلاوي وحسين عبدالغني، مقابل هدفين لأحمد الفريدي وأحمد الصويلح، وفاز في الثانية 2-1 بهدفي عبدالله القرني ومحمد السهلاوي وهدف هلالي لمحمد الشلهوب.

وخاض النصر مباراة ديربي واحدة إبان فترة رئاسة سلمان المالك، تعادل الفريقان فيها الموسم الماضي 2-2 عن طريق كابانانغا ومحمد فوزير للنصر، مقابل هدفين لنيكولاس ميليسي وأشرف بنشرقي.