.
.
.
.

صراع محتدم بين الأهلي والشباب.. ولقاء مرتقب يجمع الاتحاد والباطن في القاع

نشر في: آخر تحديث:

سيكون الصراع محتدماً بين الشباب وضيفه أهلي جدة على الحصول على مقعد آسيوي حينما يلتقيان على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، يوم الجمعة، في حين يبحث اتحاد جدة عن 3 نقاط تبعده عن مناطق الخطر حينما يستضيف الباطن، وفي المجمعة يسعى الفيصلي لمواصلة انتصاراته حينما يستضيف الفتح، وفي الخبر يتطلع القادسية لاستعادة نغمة الانتصارات حينما يستضيف أحد، ضمن منافسات الأسبوع 26 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويبحث الشباب عن تأمين المركز الثالث والاقتراب من الحصول على مقعد آسيوي حينما يستضيف نظيره أهلي جدة، ويعلم الشبابيون أن الفوز على الأهلي سيقرب الفريق كثيراً من الحصول على مقعد آسيوي لاسيما وأن الأهلي أحد أقرب منافسي الشباب والتعاون للحصول على المركزين الثالث والرابع.

ونجح الشباب في جمع 7 نقاط من مبارياته الثلاث الأخيرة عقب فوزه على فريقي الفيصلي وأحد وتعادله أمام الاتفاق ليحتل المركز الثالث برصيد 47 نقطة، وفي المقابل يبحث الأهلي عن إبقاء حظوظه قائمة في الحصول على أحد المراكز المؤهلة الى دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.

ونجح الأهلي في استعادة توازنه عقب فوزه على مضيفه الفيحاء يوم الاثنين الماضي في مباراة مؤجلة من المرحلة 24 من الدوري، ويعلم الأهلاويون أن الخسارة قد تبعدهم بشكل كبير عن تحقيق المركز الثالث أو الرابع حيث أنه يحتل المركز الخامس برصيد 43 نقطة وبفارق 4 نقاط عن الشباب الثالث و3 نقاط عن التعاون الرابع.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" يبحث اتحاد جدة عن استعادة نغمة الانتصارات والابتعاد عن شبح الهبوط، ويأمل الاتحاد في تكرار فوزه على ضيفه بعدما هزمه يوم الاثنين الماضي بنتيجة 4-3 في ربع نهائي كأس الملك.

وأمام الاتحاد فرصة في الابتعاد عن شبح الهبوط كون الباطن أحد الفرق التي تقع في مناطق الخطر وفوزه سيبعده قليلاً عن الخطر، ويدخل الاتحاد المباراة وهو في المركز 13 برصيد 22 نقطة بفارق الأهداف عن الباطن والفيحاء صاحبي المركزين 14 و15.

وفي المقابل يسعى الباطن الى ايقاف مسلسل الخسائر عقب خسارته في المرحلتين الماضيتين أمام الرائد 1-صفر، وأمام الفيحاء 2-1.

وعلى ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة يأمل الفيصلي في مواصلة انتصاراته حينما يستضيف نظيره الفتح، ونجح الفيصلي في تحقيق انتصارين في المرحلتين السابقتين على حساب فريقي القادسية واتحاد جدة ليرفع رصيده إلى 36 نقطة متقدماً للمركز السادس، ويسعى الفتح الى استعادة توازنه والعودة مجدداً الى الانتصارات الغائبة عن الفريق في المراحل الأربع الماضية.

ولم يعرف الفتح طعم الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة عقب خسارته أمام الباطن والحزم وتعادله أمام التعاون وأحد، ليبقى في المركز الثامن برصيد 33 نقطة.

وعلى ستاد مدينة الأمير سعود بن جلوي بالخبر يتطلع القادسية لاستعادة توازنه والعودة مجدداً لنغمة الانتصارات حينما يستضيف الجريح أحد.

وتراجع أداء القادسية كثيراً في مبارياته السبع الأخيرة بعد تلقيه 6 خسائر أمام النصر والهلال والشباب والاهلي والفيصلي والاتفاق واكتفى بتعادل وحيد أمام الرائد ليبقى في المركز 12 برصيد 24 نقطة وبفارق نقطتين عن الفرق أصحاب المراكز 13 و14 و15، في حين اقترب أحد كثيراً من العودة الى دوري الدرجة الأولى حيث أن آماله في البقاء أصبحت مقعدة للغاية حيث يحتل الفريق المركز الأخير برصيد 15 نقطة.