.
.
.
.

الرفاعي: حركة حمدالله غير مسيئة.. وهناك خلل في اللائحة

نشر في: آخر تحديث:

كشف أيمن الرفاعي، رئيس لجنة الانضباط باتحاد الكرة السعودي، أن حركة المغربي عبدالرزاق حمدالله، مهاجم النصر، لا تعتبر تصرفا مشينا وتهدف لإظهار القوة والحماس، وأكد عدم تدخل أي شخص في عمل اللجنة.

وقال الرفاعي في لقاء مع برنامج "في المرمى" يوم الثلاثاء: عندما نعاقب لا نميز بين لاعب أو رئيس، نعامل الجميع سواسية، والشخص الذي تثبت عليه التهمة تطبق عليه العقوبة وهي أمر تقديري للجنة.

وأضاف: بخصوص العقوبات التي طالبت رؤساء أندية النصر والهلال والشباب عقب الحوار الإعلامي، صدر قرار على تغريدات رئيس الهلال بناء على الإدانة التي وجدت، ومبدأ السرية يمنعني التحدث عن الأسباب، واللجنة تعزز روح المنافسة الشريفة واحترام المنافس، والتغريدات فيها نوع من المخالفة والقرار ذكر أنها مسيئة.

وواصل: بغض النظر عن كلمات رئيس نادي الشباب، نسعى لإبراز الروح المشرفة للكرة السعودية، ولم يتم التركيز على لفظ بعينه في تصريحه، واللجنة اتخذت القرارات.

وحول تكرار أحداث رمي عبوات المياه داخل الملعب وعدم وجود رادع لضمان عدم التكرار، ذكر الرفاعي: المادة الخاصة في جدول العقوبات لم تمنح أن يمنع من الجمهور ولا يوجد تدرج في العقوبات في المادة، وهي سلطة تقديرية للجنة، ويمكن أن أمنع الجمهور بصورة استثنائية.

وكشف رئيس لجنة الانضباط عن وجود خلل في اللائحة، وأن هناك مشروعا كبيرا للعمل على تعديل اللائحة.

وبخصوص الحركة التي قام بها المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله، مهاجم النصر، أثناء فترة الإحماء قبل مباراة النصر والهلال في الدوري، أوضح: جميع اللقطات ليست كافية لتؤكد أنها تصرفات مهينة أو الشخص مذنب، ولقطة حمدالله غير كافية لارتكاب تصرفات مشينة، واللقطات التي عرضت تهدف إلى القوة والحماس والتحدي، وإذا ثبت للجنة أن التصرف مهين وسلوك مشين ستنطبق العقوبة، وردتنا شكاوى عليها، والملف مغلق.

ونفى رئيس اللجنة عن عدم تدخل أي شخص في صلاحيات اللجنة، قائلا: لن يتجرأ أحد على التدخل.