.
.
.
.

الأحمدي وساندرو.. معركة خط الوسط في نهائي كأس الملك

نشر في: آخر تحديث:

اتفق أغلب المدربين في عالم كرة القدم، بأن من يسيطر على خط الوسط يتحكم في المباراة، ويصف البعض الآخر منطقة الوسط، بأنها منطقة الحسم.

ويضم قطبا النهائي، في قائمتهما لاعبي خط وسط من شأنهم إحداث الفارق، البرازيلي مانويل ساندرو، يعتبر قطعة لا غنى عنها في تشكيلة التعاون، وخلال الموسم الحالي قدم ساندرو ألف و360 تمريرة بدقة وصلت نسبتها إلى 88.1%، بينما قطع الكرة 149 مرة بمعدل 5.5 في المباراة الواحدة، وهجومياً بلغت تمريراته الأمامية 470 تمريرة وفي الثلث الأخير من الملعب 263 تمريرة بنسبة دقة تقارب 80%.

وبلغت تمريرات المغربي كريم الأحمدي، نظير ساندرو في الاتحاد، في هذا الموسم ألف و610 بدقة وصلت لـ90% و قطع الكرة في 112 مناسبة بمعدل 3.3 في اللقاء الواحد، و في الشق الهجومي، بلغت تمريراته الأمامية 427 تمريرة، أما في الثلث الأخيرة من الملعب مرر في 296 مناسبة، بنسبة بلغت 87.2% من الدقة.

وتواجه الاتحاد والتعاون مرتين هذا الموسم بالدوري، وفي المواجهات المباشرة بينهما، قدم ساندرو 90 تمريرة، 72 منها صحيحة، وقطع الكرة 12 مرة، كما أرسل 29 تمريرة أمامية و 19 تمريرة في الثلث الأخير للملعب، أما كريم الأحمدي ضد التعاون، قام بـ62 تمريرة بدقة بلغت 75%، و تساوى في قطع الكرة مع ساندرو بـ12 مرة، و قدم 11 تمريرة إلى الثلث الأخير.