.
.
.
.

الهلال يبحث عن التأهل وأهلي جدة لاعتلاء الصدارة الآسيوية

نشر في: آخر تحديث:

يسعى الهلال السعودي الجريح إلى تضميد جراحه وحجز مقعده في الدور ثمن النهائي، حينما يستضيف العين الإماراتي على ستاد جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض، في حين يبحث أهلي جدة عن ذات الهدف حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على السد القطري، في المرحلة الخامسة ضمن منافسات المجموعتين الثالثة والرابعة لدوري أبطال آسيا.

وعلى ستاد جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض يتطلع الهلال إلى تضميد جراحه الغائرة حينما يستضيف العين في مباراة يحتاج أزرق العاصمة إلى نقطة لضمان التأهل. ويعيش الهلال مرحلة فنية صعبة للغاية عقب المستويات الهزيلة التي قدمها في المباراتين الأخيرتين الأسبوع الماضي عقب خروجه من كأس الملك عقب خسارته أمام ضيفه التعاون بخماسية نظيفة، وفقدانه صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين عقب خسارته أيضاً أمام ضيفه التعاون بثنائية نظيفة.

وقررت إدارة الهلال برئاسة الأمير محمد بن فيصل إقالة الكرواتي زوران ماميتش مدرب الفريق عقب الخسارة الثقيلة أمام التعاون في كأس الملك، لتعين البرازيلي شاموسكا مدرب الفيصلي لنهاية الموسم، قبل أن تستقيل الإدارة عقب الخسارة من التعاون في الدوري يوم الاثنين الماضي.

وتلقى البرازيلي شاموسكا مدرب الهلال ضربةً موجعة عقب تأكد غياب لاعبه عبدالله عطيف للإصابة لينضم إلى البيروفي كاريو المصاب.

ويحتاج الهلال إلى نقطة لكي يحجز مقعده في الدور ثمن النهائي، حيث يحتل المركز الأول برصيد 9 نقاط، وبفارق نقطتين عن الدحيل القطري الوصيف، ويحتل استقلال طهران المركز الثالث برصيد 4 نقاط، في حين يتذيل العين الترتيب برصيد نقطيتن.

وفي المقابل لا يختلف وضع العين كثيراً عن الهلال بل أسوأ فنياً عقب النتائج السلبية التي حققها في هذا الموسم، حيث فقد فرصة المنافسة على لقب الدوري الإماراتي بحلوله في المركز الخامس برصيد 40 نقطة وبفارق 13 نقطة عن المتصدر الشارقة والذي يحتاج إلى فوز من مواجهاته الثلاث ليتوج بطلاً للمسابقة. ولم يعرف العين طعم الفوز في آخر 7 مواجهات له في الدوري الإماراتي ودوري أبطال آسيا، في حين أن خسارته أمام الهلال ستعني تلاشي حظوظه في التأهل إلى الدور ثمن النهائي.

وفي الدوحة يبحث أهلي جدة عن وضع قدم في الدور ثمن النهائي حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على السد القطري، ونجح الأهلي باستعادة نغمة الانتصارات التي فقدها في مرحلتين متتاليتين في المسابقة عقب فوزه على بيرسبوليس الإيراني في المرحلة الماضية.

وفقد الأهلي فرصة الحصول على إحدى البطولات السعودية هذا الموسم، في حين أنه ينافس فقط على المقعد الآسيوي برفقة الشباب صاحب المركز الرابع في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويعلم الأهلاويون أن الفوز على السد سيمنحهم الصدارة بالإضافة إلى أنه سيسهل مهمتهم في التأهل إلى الدور ثمن النهائي، حيث إنه يحتل المركز الثاني برصيد 6 نقاط وبفارق نقطة عن السد المتصدر، وبفارق نقطة عن باختاكور الأوزبكي صاحب المركز الثالث.