.
.
.
.

بيدرو: إنجاز التعاون جاء وسط قوة الهلال والنصر

نشر في: آخر تحديث:

أكد البرتغالي بيدرو إيمانويل، مدرب التعاون، أن كرة القدم في السعودية دخلت منحنى متقدم، بعدما تطور الدوري ووصل إلى مستوى فني عال هذا الموسم.

وقال بيدرو "44 عاما" في حوار مع صحيفة " noticiasaominuto" يوم الخميس: سعيد جدا لأنني حققت إنجازا تاريخيا للتعاون، قدمنا موسماً رائعا، وما زلنا ننافس للوصول إلى المركز الثالث في الدوري، وبكل صراحة.. لقد كان قرار تعاقدي مع التعاون مدروسا للغاية.. وأعترف أن ما حققته مع النادي جعلني فحورا.

وأضاف: تمكنا من الحفاظ على مستوى عال طوال الموسم، والفوز بكأس لم يتحقق طوال 63 عاما من تاريخ التعاون، وكانت هذه المرة الأولى التي يفوز فيها النادي بهذا اللقب، وأعتقد أن هذا كان نصرًا هامًا للمدينة نفسها.

وذكر بيدرو أن قوة الإنجاز تكمن في أنه جاء على حساب أندية تمتلك قوة مالية ضخمة مثل الهلال والنصر، وأردف: لدينا امكانات أقل بكثير عن أندية المقدمة، وهذا ما يضيف قيمة للإنجاز الذي حققناه.

وكشف مدرب التعاون عن أن ما حققه المدربين البرتغاليين في السعودية، ساهم في رفع أسهمهم، موضحا: اتصل بي وكلاء سعوديون لإعطائهم أسماء مدربين برتغاليين يمكنهم المجيء إلى السعودية، لأنهم رأوا عمل خورخي جيسوس مع الهلال، والعمل الذي طوره روي فيتوريا مع النصر أيضا، بجانب ما قمت به في نادي التعاون، ولدينا سوق مفتوح في السعودية، بسبب الطريقة التي ننفذ بها أفكارنا والتي تسمع للاعبين أن يشعروا بالرضا أيضا.

وحول المستوى الذي وصلت إليه كرة القدم السعودية، ذكر: أرفع القبعة للسعوديين، لأن هناك احتراما كبيرا لماهية اللعبة، يولون دومًا المزيد من الأهمية لكرة القدم، يعملون دوما على ترويج مسابقاتهم وتحقيق الأهداف، ويحبون كرة القدم ويعملون من أجل التقدم .. وهذا ما جعلني أوافق على عرض التعاون.

وواصل: أرى التزامًا من قبل الجميع في النادي، وهو ما ساعدني في تحقيق إنجاز كأس الملك، وأرى أنني اتخذت خطوة كبيرة في حياتي كمدرب.. وأعلم أنني إذ ما غادرت نادي التعاون فيمكنني أن لا أفعل ما حققته في أماكن أخرى، ولا أرى نفسي مدربا في الدوري البرتغالي خلال السنوات المقبلة، لأنني سعيد حاليا في السعودية ومع التعاون، خاصة أن لدي فريق عمل رائعا كرس نفسه بشكل كبير للوصول إلى الفريق لهذا المستوى، وهو ما يثبت أن روح المجموعة والإيمان بما تفعله فقط يمكن أن يساعد في تحقيق النجاح.

وأثنى مدرب التعاون على زيادة عدد الأجانب في مسابقة الدوري والوصول إلى 8 محترفين، وقال: هناك استثمار لجلب لاعبين جيدين وعمل مميز لجعل الدوري يتطور، وكذلك اللاعب السعودي، كما لدي كامل الثقة كمدرب في اختيار اللاعبين وضمان استمرارية المشروع الذي بدأه المدرب السابق خوسيه غوميز، وإدارة النادي لا تتدخل أبدا في عملي، وكان هذا سبب الاستقرار الذي حفزني للاستمرار، علما أن معظم الأندية غيرت المدرب مرتين وثلاث مرات.