.
.
.
.

صراع البقاء.. الباطن للهروب من الخطر واتحاد جدة يبحث عن بر الأمان

نشر في: آخر تحديث:

سيكون الصراع محتدماً في الجولة 29 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يوم السبت، بين الفرق المهددة بالهبوط والذي يتقدمهم الباطن حينما يستضيف نظيره أحد، في حين يواجه القادسية مضيفه الوحدة، ويستضيف الرائد فريق الفيحاء، ويلتقي الاتحاد أمام ضيفه الفتح.

وانحصر المقعد الثاني للهبوط بين فرق الباطن والقادسية والفيحاء، في حين لا تزال فرق الاتحاد والحزم تحت دائرة خطر المركز المؤدي لمواجهة ملحق الهبوط والصعود.

وستكون مهمة الباطن سهلة نسبياً كونه سيواجه ضيفه أحد والذي حجز مقعده مبكراً لدوري الدرجة الأولى، ويحتاج الباطن إلى الفوز على أحد وعلى النصر لكي يضمن البقاء رسمياً مع تعثر القادسية والفيحاء، حيث يحتل المركز قبل الأخير برصيد 25 نقطة.

في حين يحتاج القادسية إلى 3 نقاط أمام مضيفه الوحدة إذا ما أراد إبقاء حظوظه قائمة في الابتعاد عن شبح الهبوط، حيث يلزمه الفوز على الوحدة وتعثر الفيحاء أمام الرائد لكي يبقى في مركز آمن بعيد عن مناطق الخطر.

ويحتل القادسية المركز 14 برصيد 27 نقطة بفارق نقطتين عن الباطن صاحب المركز قبل الأخير، وبفارق نقطة عن الفيحاء صاحب المركز 13.

وعلى استاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم ستكون مهمة الفيحاء صعبة حينما يواجه الرائد الذي ابتعد رسمياً عن مناطق الخطر، ولا بديل عن الفوز للفيحاء إذا ما أراد الابتعاد عن الهبوط وعن الملحق، حيث إن الأمور ستكون في متناول يده، أما تعثره وفوز القادسية سيجعله في مناطق الخطر، حيث يحتل المركز 13 برصيد 28 نقطة.

وعلى استاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" يبحث الاتحاد عن فوزٍ يبعده رسمياً عن مناطق الخطر، حينما يستضيف الفتح، وانتفض الاتحاد في آخر ثلاث مباريات له والتي حقق فيها العلامة الكاملة أمام الباطن والنصر والاتفاق ليحتل المركز 11 برصيد 31 نقطة.

ويحتاج الاتحاد إلى فوز وحيد لكي يبتعد رسمياً عن مناطق الخطر التي كانت تحاصره منذ بداية الدوري هذا الموسم، في حين ستكون هذه المباراة بمثابة تحصيل حاصل للفتح الذي يحتل المركز الثامن برصيد 35 نقطة.